الأقباط متحدون - أسامة كمال تعليقا على غلق صفحة البابا: عظة لكل المصريين
  • ١١:١٠
  • الجمعة , ٣ اغسطس ٢٠١٨
English version

أسامة كمال تعليقا على غلق صفحة البابا: عظة لكل المصريين

٣٨: ١٠ م +02:00 EET

الجمعة ٣ اغسطس ٢٠١٨

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كتب - نعيم يوسف
علق الإعلامي أسامة كمال على قرار قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، بإغلاق صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وتدوينته الأخيرة بأن التواصل الاجتماعي مضيعة للوقت قائلا إن ذلك ليس عظة للمسيحيين فقط.

وقال "كمال"، في برنامجه "مساء دي إم سي"، المذاع على قناة "دي إم سي" الفضائية، الجمعة، إن "البابا تواضروس كتب النهاردة آخر حاجة ليه على فيس بوك، تنفيذا لقرار لجنة الرهبنة والأديرة بالمجمع المقدس بإلزام الرهبان بقفل صفحاتهم على السيوشيال ميديا، قال فيها الوقت أثمن عطية يعطيها الله لنا يوميا، ويجب أن نحسن استخدامها، والمسيحي يجب أن يقدس وقته".

وأضاف: "حساب البابا تواضروس الرسمي على فيسبوك بيتابعه 37 ألف و130 شخص، والبابا كان مداوم علي نشر عظاته الروحية،  أما حسابه الرسمي على تويتر فبدأ في 27 نوفمبر 2012".

وتابع: "كلام قداسة البابا الوقت أثمن عطية يعطيها الله لنا يوميا، ويجب أن نحسن استخدامها"، مش عظة للمسيحيين بس، لكنه عظة لكل المصريين، مسيحين أو مسلمين، لأننا مش بنقدر الوقت وإمبارح كان عندنا تقرير عن المدة اللى الناس بتقضيها ع السيوشيال ميديا فالبعض قال 16 ساعة".

الكلمات المتعلقة