الأقباط متحدون - تشديدات أمنية على «فلتاؤوس المقارى» فى أول أيامه بـ«قصر العينى»
  • ٢٣:١٤
  • الثلاثاء , ١٤ اغسطس ٢٠١٨
English version

تشديدات أمنية على «فلتاؤوس المقارى» فى أول أيامه بـ«قصر العينى»

أخبار مصرية | المصري اليوم

٣٥: ٠٨ ص +02:00 EET

الثلاثاء ١٤ اغسطس ٢٠١٨

المتهمان إشعياء و فلتاؤوس
المتهمان إشعياء و فلتاؤوس

نقلت قوات الأمن، مساء الأحد، الراهب فلتاؤوس المقارى، واسمه العلمانى «ريمون رسمى منصور»، المتهم الثانى فى جريمة قتل الأنبا إبيفانيوس، رئيس دير أبومقار، والذى حاول الانتحار- من مقر علاجه بمستشفى الأنجلو أمريكان إلى مستشفى قصر العينى بالقاهرة، وذلك بعد صدور قرار من النيابة، الأحد، بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

ورصدت «المصرى اليوم» تواجدًا أمنيًا مكثفًا أمام غرفة «الراهب المحتجز»، حيث تم تشديد الرقابة الأمنية عليه بعد نقله، فيما تواصل النيابة العامة التحقيق معه فى اتهامه بالاشتراك فى قتل رئيس الدير بالتعاون مع الراهب المشلوح إشعياء، الذى اعترف بالاشتراك معه فى جريمة قتل رئيس الدير بمعاونة آخرين، كما أوضح أنه حاول الانتحار مرتين لخوفه من اكتشاف السلطات الأمنية الجريمة.

وقالت مصادر بمستشفى قصر العينى، إنه تم نقل الراهب إلى المستشفى مساء الأحد، وسط حراسة شديدة قادمًا من مستشفى «الأنجلو أمريكان»، حيث يتواجد حاليًا بـ«قصر العينى القديم» ويخضع بشكل تام لإشراف رجال الأمن، مع منع الزيارة عنه تمامًا.

وأوضحت المصادر أنه تم فرض سياج من السرية على كل ما يخص أمر الراهب فلتاؤوس، كما شددت إدارة المستشفى على منع تسريب أى أخبار بشأنه، خاصة أنه أصبح فى يد سلطات الأمن وهى المسؤول الأول عنه حاليًا.

وكان فريق من النيابة العامة انتقل إلى مستشفى الأنجلو أمريكان لاستجواب «فلتاؤوس» ومواجهته بأقوال الراهب المشلوح «إشعياء المقارى»، حيث اعترف بالاشتراك معه فى جريمة قتل رئيس الدير بمعاونة أخرى، واعترف الراهب المشلوح إشعياء المقارى خلال التحقيقات بأنه حاول قتل الأنبا إبيفانيوس، رئيس وأسقف دير أبومقار بوادى النطرون، مرتين سابقا، لكنه فشل فى المرة الأولى لأنه وجد رئيس الدير يصلى، والمرة الثانية نام واستيقظ متأخرا ولم يتمكن من تنفيذ جريمته لأن رئيس الدير كان قد وصل إلى الكنيسة، وفى المرة الثالثة كان حريصا على الاستيقاظ مبكرا لتنفيذ جريمته.

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.