الأقباط متحدون - 90 دقيقة من التمارين يوميا تضرّ بالصحة العقلية
  • ٢٠:٤٤
  • الخميس , ٩ اغسطس ٢٠١٨
English version

90 دقيقة من التمارين يوميا تضرّ بالصحة العقلية

صحة | إيلاف

٣٨: ١٠ م +02:00 EET

الخميس ٩ اغسطس ٢٠١٨

45 دقيقة من الرياضة من ثلاث الى خمس مرات في الاسبوع هي الحد الأمثل لتحقيق الفوائد الصحية
45 دقيقة من الرياضة من ثلاث الى خمس مرات في الاسبوع هي الحد الأمثل لتحقيق الفوائد الصحية

 تؤدي للكآبة والإجهاد العصبي والضغط النفسي
 حذرت دراسة جديدة واسعة من ان التمرين 90 دقيقة أو أكثر في اليوم يمكن ان يضر بالصحة العقلية. 

وفي أكبر دراسة من نوعها قام باحثون في جامعة ييل الاميركية وجامعة اوكسفورد البريطانية بتحليل أنظمة التمرين التي يتبعها 1.2 مليون شخص ثم مقارنتها مع عدد المرات التي شعروا فيها بالكآبة أو الإجهاد العصبي والضغط النفسي.

وقال الأشخاص الذي لا يمارسون نشاطاً بدنياً اضافياً انهم يشعرون بالاكتئاب ما متوسطه 3.4 يوم في الشهر في حين ان الذين يمارسون التمارين البدنية بانتظام قالوا ان هذه الشعور ينتابهم ما متوسطه يومان فقط بالشهر أو 43 في المئة أقل من الذين لا يتمرنون، كما ذكرت صحيفة الديلي تلغراف في تقرير عن الدراسة الجديدة. 

ولكن الباحثين اكتشفوا ان الافراط في التمرين ليس مفيداً وان 45 دقيقة ثلاث الى خمس مرات في الاسبوع هي الحد الأمثل لتحقيق أكبر الفوائد الصحية.

والذين يتمرنون 90 دقيقة كل مرة يتعرضون الى يوم اضافي من تردي الصحة العقلية كل شهر بالمقارنة مع الذين يلتزمون بالتمرين 45 دقيقة.

ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن الدكتور آدم تشيكرود استاذ التحليل النفسي في جامعة ييل قوله ان الاعتقاد السائد في السابق انه كلما زاد وقت التمارين تحسنت الصحة العقلية "ولكن دراستنا تشير الى ان هذا ليس صحيحاً".

واضاف "ان التمرين أكثر من 23 مرة في الشهر أو أكثر من 90 دقيقة كل مرة يرتبط بتردي الصحة العقلية". 

وأوضح الدكتور تشيركود ان التمرين أكثر من 6 أو 7 أيام في الاسبوع يسبب الشعور بالارهاق بدنياً والانهاك ذهنياً وكلاهما يمكن ان يؤديا الى الشعور بالكرب أو الاستنزاف.

والمعروف ان التمارين البدنية تقلل خطر الاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والجلطة والسكري والوفاة المبكرة لهذه الأسباب ولكن علاقتها بالصحية العقلية ليست بالقدر نفسه من الوضوح. 

وتناولت الدراسة كل اشكال النشاط البدني من العناية بالأطفال والعمل المنزلي وقص العشب وصيد الأسماك الى ركوب الدراجة الهوائية وزيارة قاعات اللياقة البدنية والركض والتزحلق على الثلج.

وربط الباحثون كل هذه الأشكال من التمرين بتحسن الصحة العقلية ولكن أكبر الفوائد كانت من الألعاب الرياضية الفرقية والتمارين الهوائية والبدنية. وحتى الأعمال المنزلية رُبطت بتحسن الصحة العقلية ولكن بنسبة أقل. 

وقال البروفيسور ستيفن لوري رئيس قسم التحليل النفسي في جامعة ادنبرة البريطانية ان نتائج الدراسة يمكن ان تُلخص بأن الوقت الأمثل لفائدة الصحة العقلية هو 45 الى 60 دقيقة من التمارين في اليوم والاستراحة في اليوم التالي.