الأقباط متحدون - “نعلن الحداد خلال عيد الأضحى على ضحايا دروز سوريا”
  • ١٧:٠١
  • الخميس , ٩ اغسطس ٢٠١٨
English version

“نعلن الحداد خلال عيد الأضحى على ضحايا دروز سوريا”

٠٤: ١١ ص +02:00 EET

الخميس ٩ اغسطس ٢٠١٨

الرئيس الروحي للطائفة الدرزية في إسرائيل
الرئيس الروحي للطائفة الدرزية في إسرائيل

 الرئيس الروحي للطائفة الدرزية في إسرائيل، الشيخ موفق طريف، يعلن الحداد خلال عيد الأضحى القريب تضامنا مع دروز سوريا ويناشد أبناء الطائفة مواصلة التبرع من أجل السويداء

 
دروز إسرائيل يتضامنون مع دروز سوريا بالتبرعات والضغط على جهات دولية من أجل نصرتهم على خلفية الأحداث الدموية التي حلت بمحافظة السويداء من قبل عناصر تنظيم داعش. وأخيرا، أعلن الرئيس الروحي للطائفة، الشيخ موفق طريف، اليوم الأول من عيد الأضحى القريب، يوم حداد على ضحايا مذبحة السويداء.
 
فعمّم الشيخ طريف، أمس الاثنين، بيانا رسميا، دعا فيه أبناء الطائفة الدرزية في إسرائيل، إلى التضامن مع محنة الطائفة في سوريا، حيث يواصل أبناء الجبل، حسب وصف البيان، في جهودهم العسكرية لمواجهة عناصر تنظيم داعش والنيل منهم بعد المذبحة التي ارتكبوها في حق دروز محافظة السويداء الشهر الفائت.
 
وأعلن الرئيس الروحي اليوم الأول من عيد الأضحى القريب، يوم حداد وتضامن مع الدروز في السويداء، ترحما على أرواح الشهداء. وناشد أبناء الطائفة في إسرائيل المحتفلين بالعيد “الامتناع عن مظاهر العيد مثل: المفرقعات والاحتفالات والتجمهرات وعدم الإسراف أو التبذير”.
 
وعلاوة على الحداد شدّد البيان على أهمية “تنوير أبنائنا وأطفالنا على أوضاع الأهل في سوريا والجبل”. ودعا أبناء الطائفة إلى مزيد من التكاتف والمشاركة في حملة التبرعات المنظمة لنجدة الدروز في سوريا عن طريق المؤسسات الدينية في القرى الدرزية. وختم البيان بالقول “لن ينعم لنا بال حتى ينعم أهلنا في سوريا بالأمن والهدوء والطمأنينة”.
 
وتحدثت مواقع إلكترونية سورية وصفحات فيسبوك معنية بمحافظة السويداء، عن أن الدروز هناك يتصدون لهجمات من عناصر تنظيم داعش، ويشنون حملات عسكرية ضد التنظيم الوحشي من أجل فك أسر المخطوفين من أبناء الطائفة منذ ال25 من تموز/ يوليو، يوم أقدم عناصر ينتمون للتنظيم الإرهابي على تفجيرات وهجمات في محافظة السويداء أودت بحياة نحو 250 شخصا.