الأقباط متحدون - الديهى عن فتوى الشخر: كارثة أن تكون هذه أولويات الأزهر معقول يكون دا تجديد الخطاب
  • ١٩:٤١
  • الاربعاء , ٨ اغسطس ٢٠١٨
English version

الديهى عن فتوى "الشخر": كارثة أن تكون هذه أولويات الأزهر "معقول يكون دا تجديد الخطاب"

٠٦: ٠٢ م +02:00 EET

الاربعاء ٨ اغسطس ٢٠١٨

 الإعلامي نشأت الديهي
الإعلامي نشأت الديهي
كتب – محرر الأقباط متحدون أ. م
استنكر الإعلامي نشأت الديهي الفتوى الصادرة عن الشيخ أحمد المالكي، عضو لجنة الفتوى بالأزهر، التي قال فيها: "الشخر ليس حرامًا ولا ينجس الفم".
 
وجاء ذلك ردًا على سؤال حول حكم الشخر مباح أم حرام شرعًا؟ 
 
وأضاف في رده، أن ما يقولونه حول حرمة الشخير المتعمد غير صحيح ولا أصل له في الشريعة الإسلامية، وكونه ينجس الفم أربعين يومًا، فلم يرد دليل على هذا.
 
وتابع، أن الشخير شيء قبيح لا يفعله إلا أصحاب الأخلاق السيئة.
 
وتساءل الديهي، "طب يا عم الشيخ أحمد لما هو فعل قبيح بتقول مش حرام ليه؟ وإيه دخل الدين أصلاً بالموضوع".
 
وتابع، ماذا استفاد المجتمع من هذه الفتوى؟ ما النفع الذي عاد على المجتمع أو تطوره؟
 
واستطرد، "أوجه كلامي لفضيلة شيخ الأزهر، والنبي خلي الناس اللي بتتكلم تتكلم في أمور فيها نفع للناس، من يتصدى للفتوى عليه أن يحترم الناس والدين والأخلاق".
 
وتابع، "عمالين نبوس إيديكم شوفوا لنا حل في الطلاق الشفوي، شوفوا لنا حل في تجديد الخطاب الديني.. دي حاجة تقرف الصراحة، أنا والله مكسوف من اللي بيصدر عن هؤلاء الشيوخ وهذه الفتاوى".
 
ودعا شيخ الأزهر أن يحذو حذو البابا تواضروس بمنع الشيوخ من عمل أكونتات على الفيسبوك، باعتبار أن هذا يضر بالمجتمع، متساءلاً: هل هذا ما يحتاجه المجتمع الآن؟ هل هذا ما تحتاجه الدولة؟".
 
مختتمًا، "هل تجديد الخطاب الديني بيتم عن طريق الفتوى إن الشخر حلال ولا حرام".
 

الكلمات المتعلقة