الأقباط متحدون - قيادي بحزب التجمع: النظم الرأسمالية تحتاج إلي نظام ديني تتستر خلفه لتخفي عورتها وفسادها
  • ١١:٥١
  • السبت , ١٢ مايو ٢٠١٨
English version

قيادي بحزب التجمع: النظم الرأسمالية تحتاج إلي نظام ديني تتستر خلفه لتخفي عورتها وفسادها

د. مينا ملاك عازر

برنامج لسعات

٥٤: ٠٧ م +02:00 EET

السبت ١٢ مايو ٢٠١٨

عبدالناصر اغتيل بالمفهوم السياسي
عبدالناصر لو قدر له تنفيذ الخطة الخماسية الثانية لتغيرات مصر تماما
الاشتراكيين أيدوا عبدالناصر رغم انه حبسهم
حزب التجمع يجمع حلم الاشتراكيين الذين يحلمون بالوحدة 
حوار- د. مينا ملاك عازر
قال محمود عبدالله، عضو الأمانة المركزية بحزب التجمع، إن الرئيس السادات هو من أعاد جماعة الإخوان إلى الحياة السياسية رغم مخالفة ذلك للدستور والقانون وأن الأحزاب التي كانت تعمل وفق الدستور والقانون كانت محاصرة.
 
وأضاف "عبدالله" تنظيم الإخوان توحش فى زمن مبارك وكان قاب قوسين أو أدنى فى السلطة، وأن النظم الرأسمالية تحتاج إلي نظام ديني تتستر خلفها لتخفي عورتها وفسادها، ورجال الدين يشغلون الناس بأسباب شقاقه في السماء بدلا من البحث عن الأرض التي تباع للمستثمرين.
 
وتحدث عضو الأمانة المركزية بحزب التجمع خلال لقائه ببرنامج "لسعات" المذاع على شاشة الأقباط متحدون، عن الزعيم خالد محي الدين أبن الحركة الديمقراطية قبل 52 بكل روافدها، وبالرغم من انه ينتمي إلي طبقة الأغنياء لكنه انحاز للفقراء.
 
وتابع: النزعة الصوفية أثرت في خالد محي الدين كثيرا كان يكره العنف والدم وكان يعلو من الشأن العام، ويخشي علي مصر وعلي شعبها ويعلي من شأن الوطن.