الأقباط متحدون - هذا شرط الفيفا على قطر لاستضافة مونديال 2022
  • ٢٢:٤١
  • الاثنين , ٢٣ يوليو ٢٠١٨
English version

هذا شرط الفيفا على قطر لاستضافة مونديال 2022

رياضة | صدى البلد

١٤: ١١ ص +02:00 EET

الاثنين ٢٣ يوليو ٢٠١٨

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 اشترطت منظمة "فيفا" على قطر أن تعلن بشكل رسمي واضح أنها تقبل المثليين جنسيًا، ولا تمارس أي تمييز ضدهم إذا كان لمباريات كأس العالم  أن تنعقد في الدوحة 2022، مُذكّرة الحكومة القطرية، بأنها سبق ووافقت على ذلك رسميًا.

 
ونشر موقع "بينك نيوز" الإخباري بيانًا لناطق باسم "فيفا" يقول: إن المنظمة الدولية الموكلة بالمونديال تبلّغت بما فعلته الرقابة الصحافية في قطر ثماني مرات مؤخرًا، عندما حذفت من صحيفة "نيويورك تايمز" التي تصدر في الدوحة إشارات وردت في تقارير تتحدث عن الشذوذ الجنسي في المونديال، وكيف أنه سيشكل مشكلة اجتماعية في مونديال الدوحة 2022.
 
وأضاف الناطق باسم "فيفا" أن فريقهم الموجود في قطر يتابع هذا الموضوع، وسيتخذ قراره على ضوء ما يلتزم به القطريون، تنفيذًا لما كانوا وافقوا عليه عندما تم الاتفاق معهم على استضافة مباريات كأس العالم.
 
ونقل تقرير بينك نيوز عن آلان هوجارت المسؤول في منظمة العفو الدولية، أن هذا الموضوع سيجري بحثه خلال الزيارة القريبة التي سيقوم بها أمير قطر للندن فيما قال آندي هارفي، الخبير المحكّم في التشريعات الرياضية، إن على قطر أن تلتزم رسميًا وعلنيًا بالسماح للمثليين ليس فقط خلال فترة كأس العالم، وإنّما كتشريع قانوني دائم، كما حصل مع روسيا  قبل أن تستضيف كأس العالم  2018.
 
وكانت شبكة "ايه بي سي" نيوز الأمريكية نشرت تقريرًا أظهرت فيه تدخل أجهزة الأمن والإعلام القطرية في 8 تقارير لصحيفة نيويورك تايمز، ما بين أبريل ويوليو هذا العام، وشطبت منها في النسخة المقروءة بالدوحة، الإشارة للمثلية الجنسية باعتبارها جزءًا مفترضًا من ترتيبات مونديال 2022.
 
وقال تقرير "إيه بي سي" إن الأجهزة القطرية شطبت إشارات في تقارير نيويورك تايمز، وتركت مكانهما فراغًا، مع إشارة إلى الشطب بمقتضى الضرورة الاستثنائية.
 
الكلمات المتعلقة