الأقباط متحدون - التوقف الإختيـاري لأنشطة ابراهيم عيسي .. بالعقل
  • ١٥:٤٤
  • الخميس , ١٢ يناير ٢٠١٧
English version

التوقف الإختيـاري لأنشطة ابراهيم عيسي .. بالعقل

٣٦: ٠٩ ص +02:00 EET

الخميس ١٢ يناير ٢٠١٧

البرامج التلفزيونية
البرامج التلفزيونية
خواطر العرضحالجي المصري* د. ميشيل فهمي

والمُخٓطٓطّ العالمي للإعـلام المصـــري المُشٓارِكّ فيــــه ( ٢ )
**********************************
** ظهور مثلث الشٓرّ علي الخريطة الإعلامية الآن علي التوالي : حمديــــن صباحــي ، ومحمد البرادعي وإبراهيم بن عيسي 
** إختلاق صــــورة أن النظـــام في مصــــر يقمـْـعّ الحُـــرياتّ ، مـــع إختلاق بطولات زائــــــفة ، ابراهيم بن عيسي من كِبــــار العُمـــلاءّ في مُخطٓـطٌ برادعــــاوي مع قناة ( العربي ) لصاحبها المُوســـادي عزمـي بشارة ، والتي ستبِثّ من لندن بتمويل قطري 
 
** التركيز علي الإعلام الإحباطي وإلغــاء ومنعّ ذكر أو التعرض لإعلام التنمية ، أو مُحاربة الفساد ، وعدم ذِكْرّ أي إيجابيات للرئيس عبدالفتاح السيسي ، وقد ركــزٓ مـــثلث الشْٓـــرّ ( حمدين صبـــاحي - البرادعــي - بن عيسي ) علي ذِكْرّ السلبيات فـــقط ومع ضــــرورة شٓنّ حملــــــة إعلامية قوية للتشكيك الكامـــل في الدولــــة وكل قراراتها وعدم قيامهـا بإتخاذ القرارات السليمة وإشاعة أن كل من حٓوْلٓ الرئيس بدون خبرات ومهارات تُناسب المرحلة 
 
** لماذا لا يٓعْملّ أعضـــــاء عصابة أثرياء الحرب من الإعلاميين المدعينّ الدفاع عن الشعب .. في قنوات الشعب التابعة للدولة ، ولا يظهرون إلا في القنوات الرأسمالية الدولارية الريالية ؟
 
تعرضــنا في الجزء الأول من سلسلة المقالات هذه الـــي خطورة وأهمية سِـــْلاح الإعــلام في الحـروب المُشٓنٓةِ علي مصــــر من قِبٓلّ العديد من الدول وأجهزة مخابراتها ( إنجلترا - تركيا - إيـران - قطر - المملكة العربية السعودية .. وغيرها ) ، ومن الهيئات والمُنظمات كالتنظيم الدولي لجماعة الإخـــــوان المسلمين ، ولقد بٓيٓنٓا وأوْضٓحْنـــا
 
أن الخريطة الإعلامية في مصــــر الآن ، بـها قسمان أو مجـــــالانّ 
ولابد من التعرض بالفهـــم لتلك الخطط المُقررة لمصــْـر علي مستوي مجالينّ : 
 
المجال الأول - ( المالكين لوسائل الإعلام ) علي إختلافاتها واختلافهم
المجال الثاني- ( الإعــــلاميين ) العاملين في المجــــال 
.المجال الأول 
 
======
 
في مُواكبة مع زِلْزالّ ونكبات ٢٥ يناير وما تلاها من توابع كارثية ، ظهرت في مصـر( فجأة ) شخصيات من( رِجــال وأطــفـال أعمــال ) الحُداثّ والذين لم يكونوا معروفين من قبل علي الإطـلاق ، وإمتلاكـهم المُفاجئ أيضـاً لِكيانـات إعلاميـــة ضخمة مُخْتلفــةّ السُبُلّ والوســائل من قنــــواتّ تليفزيونية ، لصحف ورقية ، لمواقع ، لـــدور نشرّ ، وهذه الأنشطة بعيدة تمامــــاً عن سابق أنشطتهم ومجــال خبراتهـــم وعلي سبيل المثال لا الحصر وجدنا : محمد الأمـين تاجــر الأدوات الصحية بالكويـْت والذي وصل مصــــر فجأة وتحول في يوم وليالي ( وليس ليلة واحدة فقط ) الي مليارديــْــر وامتلك ضِمْنٌ ما أمتلك أكــبر الكيانـــات الإعلامـــية وهـي مؤسسة الــ C B C الـتي ضٓــخٓ في إستثماراتها أكثر من ٦٠ مليـار جنيه مصـري ، بالإضافـــة الي العديــد القنوات الأخــري ، كالنـْـهار ومودرن وبــعض الصُــحف ودور النشر ووصل الأمر به لإمتلاكه ١٤ قنـــــاة تليفزيونية و٣ صحف ورقيـــة ، وآخــر تضخماته هو الإندماج مع قنوات النهار ...والكثير ، ومنذ بداياتــــه وقنواته تبُث السُـــــمّ في العسل ، فمن خلال الثنائي لميس الحديدي والراحل محمد حسنين هيكل ألذي هاجِــم السيسي علي طريقــــته الملتوية وقال أنهُ ( مُرشـــح الضرورة ) وبعدها أنه رئيس بِلا رؤيــــة ،
 
واستمر علي مدي حلــــقات كثيرة يبث أنه لا مُسْتقبل لمصـــر وكان يُضٓمنّ حوّارة بُغْضّ للقوات المسلحة .. الخ ، ثم إنضمت الي قلعْــة العمــالة الإعلامية الـ CBC العميلة العالمـــية الشهيرة الكُــــبري
 
مُني الشـاذلي لتبُثّ كرهها وبُغْضها وحِقدها المُسْتٓتِرّ علي مصـر
 
استمر محمد الأمــــين آخذاً نفسه بالإثمٌ مُعْتٓقِداً إمتلاكه ناصيـة وقيادة الإعلام فبث برنامج قمئ مُضاد للوطن مُجافٍ للذوق وهـو
برنامج ( أبله فاهيتا ) .. الخ 
 
والي الجزء الثالث