الأقباط متحدون - البابا تواضروس يكشف تفاصيل زيارته للفاتيكان
  • ٠١:٠٤
  • الاربعاء , ١١ يوليو ٢٠١٨
English version

البابا تواضروس يكشف تفاصيل زيارته للفاتيكان

٥٨: ١٠ م +02:00 EET

الاربعاء ١١ يوليو ٢٠١٨

البابا تواضروس يكشف تفاصيل زيارته للفاتيكان
البابا تواضروس يكشف تفاصيل زيارته للفاتيكان
كتب - نعيم يوسف
كشف قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، تفاصيل زيارته إلى الفاتيكان، وذلك في مستهل عظة الأربعاء من "العذراء المنتصرة" بفيينا.
 
وقال البابا: "منذ أيام كان لي زيارة لإيطاليا للمشاركة فى الصلاة المشتركة لأجل الشرق الأوسط، والتي دعانا إليها البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، وكان موجودًا كل رؤساء الكنائس في الشرق الأوسط للصلاة من أجل السلام بالمنطقة، وكانت صلاة طيبة والتقينا بالبابا فرنسيس وكان الحقيقة لقاء رائع ونشكر الله انه اعطانا في الكنيسة القبطية الارثوذكسية اننا بنشارك ونكون موجودين ونظهر عظمة الكنيسة القبطية بتاريخها الطويل إيمان لكل العالم كمان".
 
وتابع: "وأنا في إيطاليا كان لينا فرصة إننا نصلى القداس مع أبنائنا الأقباط هناك فطلبنا من الكنيسة الكاثوليكية تسلفنا كنيسة كبيرة علشان نجمع أبناء كنائسنا هناك وبكل الحب قدموا لنا ثانى أكبر كنيسة هناك، كنيسة القديس بولس وهي من أعرق الكنائس هناك. سان باولوا تسع حتى ثمانية آلاف شخص. وقدرنا نجمع أبنائنا الاقباط كانوا حوالى ثلاثة آلاف. وصلينا القداس بحضور كاردينال الكنيسة مايكل هارفي والآباء الرهبان. وكانت محبة جميلة. صلينا قداسنا وسلمت على كل الناس اللي كانوا موجودين".
 
وأضاف: "كانت فرصة طيبة أن أزور كل كنيسة وأقابل شعبها في إيطاليا وتقابلت أيضًا مع رئيس الجمهورية في جلسة جميلة واعتزاز لمصر.
وتقابلت مع عمدة روما وهي سيدة شابة دكتورة فيرجينا. وتقابلت مع السيد وزير الخارجية الإيطالي في السفارة ولنا سفير مصري نشيط وهو السفير هشام بدر وله علاقات واسعة وإيطاليا دولة هامة جدًا لأسباب كثيرة، وكانت مقابلة المسؤولين مقابلة طيبة ودعوناهم لزيارة مصر ويعرفوا الجو الجميل الموجود ويعرفوا حضارتنا الغنية، وطبعًا اللي اشرف على كل الزيارة نيافة الأنبا برنابا والحقيقة كان معنا دائمًا وكل المقابلة لأجل اسم المسيح كانت مقابلات طيبة للغاية."
 
وأكد: "ودائمًا لما تشوفوا كل ده صلوا لأجل مصر ولأجل الكنيسة ولأجل اسمه في كل مكان وزرت السفارة المصرية للفاتيكان وتقابلت مع السيد السفير محمود سامي وسفارتنا سفارة جميلة وهي محاطه بأكثر من كنيسة وكانت جلسة طيبة ورغم أنهم كانوا ٣ أيام الا انهم كانوا ٣ أيام طيبين جدًا".
الكلمات المتعلقة