الأقباط متحدون - كاهن كنيسة منبال يجتمع بعقلاء القرية لاحتواء الاوضاع ويؤكد على محبة الجميع
  • ٠٩:٥٥
  • الاربعاء , ١١ يوليو ٢٠١٨
English version

كاهن كنيسة منبال يجتمع بعقلاء القرية لاحتواء الاوضاع ويؤكد على محبة الجميع

نادر شكري

أقباط مصر

٥٣: ١٠ م +02:00 EET

الاربعاء ١١ يوليو ٢٠١٨

 كاهن كنيسة منبال يجتمع بعقلاء القرية لاحتواء الاوضاع ويؤكد على محبة الجميع
كاهن كنيسة منبال يجتمع بعقلاء القرية لاحتواء الاوضاع ويؤكد على محبة الجميع
كتب : نادر شكرى
أجتمع القمص مكاريوس القمص أنطون كاهن كنيسة الأمير تادرس بقرية منبال مركز مطاي، مع بعض عائلات المسلمين وكبار القرية لدراسة كيفية احتواء الأوضاع وتهدئة الامور ثم عقد اجتماع مع القيادات الامنية  وتم الاتفاق على عقد جلسة تهدئة وتوضيح للامور وصد الشائعات ونبذ الفتن ، ولم يتحدد موعد للجلسة الا بعد ان ينتهى الأمن من أجراءته لاسيما بعد القبض على عدد كبير من المتهمين ، وتحدد ان يشارك في جلسة تهدئة 20 من المسلمين ومثلهم من الأقباط لدراسة كيفية منع تكرار الأحداث .
 
وقال القمص مكاريوس أنطون ان الأمن قام بدور كبير في احتواء الأوضاع وتعرض بعضهم للخطر نتيجة الاعداد الكبيرة  وتعرضهم للقذف بالحجارة وتكسير احدى سيارات الشرطة ولكن تم السيطرة على الأوضاع التى تفجرت الاثنين مقدما الشكر لانه يتعامل بالقانون بالقبض على المتهمين بعيدا عن اى توازنات .
 
وتابع ان التعايش المشترك يمثل عامل في اعادة المحبة بين ابناء القرية وهذا ما كان يعمل عليه دائما من خلال جمعية الامير تادرس المشرقى التى قام بتأسيها في عام 1980 وجزء من انشطاتها " منتدى للحوار " والندوات الثقافية والانشطة المشتركة ونشر روح التسامح وقبول الاخر ، وهو ما سينطلق من خلاله لأصلح ما حاول البعض من نشره للكراهية أو استغلال الحدث لتعكير صفو القرية ونشر شائعات نفيا ما نشر حول تورط فتاة قبطية بالقرية في نفس الأمر وان الفتاه لا تملك صفحة شخصية وحاول البعض توسيع الشائعة وانه لا صحة لم نشر ، وان الشاب مازال تحت ذمة التحقيق وان القانون سيحاسب اى مخطىء ، وانه لا يجب استغلال مثل هذه الأحداث لهدم رصيد التعايش المشترك بين ابناء القرية ، مؤكدا على حرص الكنيسة على نشر مشاعر المحبة ورفض اى إساءة للاخر وهو جزء من تعاليمها . 
 
واكد القمص مكاريوس ان الكنيسة تواصل خدمتها باقامة القداسات وسيتم  الاحتفال بعيد الرسل غدا الخميس الماضي باقامة القداس الالهى ، وناشد الجميع بالتحلى بالحكمة والمحبة في صد اى محالات لاشعال الفتنة وغلق الطريق امام من يحاول الصيد في المياه العكرة وترك الامور للقانون ومحاسبة اى مخطىء.