الأقباط متحدون - تقارير تكشف علاقة أردوغان بـداعية الراقصات المقبوض عليه
  • ١٠:٥٧
  • الاربعاء , ١١ يوليو ٢٠١٨
English version

تقارير تكشف علاقة أردوغان بـ"داعية الراقصات" المقبوض عليه

محرر المتحدون ن.ى

أخبار وتقارير من مراسلينا

٥٩: ٠٦ م +02:00 EET

الاربعاء ١١ يوليو ٢٠١٨

أردوغان
أردوغان
كتب - محرر الأقباط متحدون ن.ي
ألقت السلطات التركية القبض على الداعية الإسلامي عدنان أوكتار، المعروف باسم "داعية الراقصات"، وذلك للاشتباه في قيادته لعصابة إجرامية، ما فتح شهية الصحافة العالمية للبحث عن علاقته المعروفة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
 
وأشار تقرير نشره موقع إيلاف، إلى أن مراقبون تساءلوا ما إذا كان اعتقال عدنان أوكتار محاولة من دائرة الرئيس التركي الضيقة لإبعاد أية شبهات حول علاقات الصداقة التي كانت تربطه مع الرئيس، وخصوصا مع تولي اردوغان ولاية رئاسية جديدة، كان أوكتار أحد المروجين لها، لافتا إلى أن الداعية المعروف كان صديقا مقربا لأردوغان.
 
ونقل التقرير عن مجلة (نيوزويك) الأميركية إن الشائع في تركيا، هو أن أوكتار كان صديقًا شخصيًا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وداعما حقيقيا له، لكن هذه العلاقة شهدت تحولات على ما يبدو، لافتة إلى أن هناك تأكيدات دعم أوكتار لأردوغان، من خلال تغريداته على موقع التواصل (تويتر) خلال الحملة الانتخابية لأردوغان.
 
وقال "أوكتار" في أحدى التدوينات: "دعونا نجعل رئيسنا السيد أردوغان زعيمًا لِأمتنا مرة أخرى ليس مع 55-60 ٪ ولكن على الأقل 70 ٪ من الأصوات، إن شاء الله. رئيسنا هو شخص مجتهد، مفعم بالحيوية ومخلص ليست لديه أي طموحات دنيوية. إنه رجل الأناضول. إنه واحد منا. تحركاته ، ومُهِمَّتُه ، ومثله العليا تُطَمْئِن جدا أمتنا".

 

الكلمات المتعلقة