الأقباط متحدون - أزمة في حضانة أطفال مستشفى الوراق بسبب صوت السلام الجمهوري
  • ٠٨:١٠
  • الاربعاء , ١١ يوليو ٢٠١٨
English version

أزمة في "حضانة أطفال" مستشفى الوراق بسبب صوت السلام الجمهوري

أخبار مصرية | الوطن

٠٩: ٠٥ م +02:00 EET

الاربعاء ١١ يوليو ٢٠١٨

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

مع دقات التاسعة من صباح اليوم، بثت الإذاعة الداخلية بمستشفى الوراق المركزي، موسيقى السلام الوطني تنفيذا لقرار الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، والذي يقضي بإذاعة السلام الجمهوري ثم يعقبه قسم الأطباء يوميا في المستشفيات الحكومية، وذلك عن طريق الإذاعة الداخلية بالمستشفى.

التزام الإذاعة الداخلية بمستشفى الوراق بإذاعة السلام الوطني في "الشيفت" الصباحي، كاد أن يتسبب في مشكلة في "حضانة" المستشفى، بعدما طغى صوت النشيد الوطني على صوت التنبيه الصادر من جهاز "المونيتور" الخاص بأحد الأطفال، ولم يتمكن الأطباء من الانتباه إليه إلا بعد انتهاء السلام الوطني، حسب قول دينا عاشور، طبيب أطفال بمستشفى الوراق المركزي.

ويتصل بكل طفل داخل "الحضانة" جهاز "مونيتور" يصدر تنبيها صوتيا عند انخفاض أو نزول العلامات الحيوية للطفل، وحسب حديث الطبيبة دينا لـ"الوطن"، تزامن وقت تشغيل السلام الوطني مع إصدار أحد أجهزة المونيتور في الحضانة تنبيه خاص بحالة أحد الأطفال، ولم يتمكن أحد من ملاحظته إلا بعد انتهاء صوت الموسيقى للسلام الوطني، وتم التعامل مع الطفل على الفور وكانت حالته غير خطيرة ولم يصاب بأي ضرر.

وأوضحت الطبيبة، أنه يتسبب صوت النشيد الوطني في إحداث مشكلة بعد ذلك إذا كانت حالة الطفل تحتاج لتدخل سريع ولم ينتبه إليه أحد، إضافة إلى أن صوت السلام الوطني المذاع بالمستشفى يتسبب في عدم الانتباه إلى دخول أحد المرضى بالطوارئ والتي تصدر أيضا تنبيها يفيد باستقبال حالة طارئة، حسب قولها.

وكانت فسرت الوزيرة، هذا القرار بأنه يعزز من قيم الانتماء للوطن لجميع المستمعين في المستشفيات سواء للمريض أو الطواقم الطبية، بما يذكر الأطباء بمبادئ الإنسانية المنصوص عليها في القسم.

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.