الأقباط متحدون - ملئ الخزان و الضغط الناعم.. كوني سعيدة أنتي وأسرتك
  • ٠١:٤١
  • الاثنين , ٩ يوليو ٢٠١٨
English version

"ملئ الخزان" و "الضغط الناعم".. كوني سعيدة أنتي وأسرتك

د. حنان فهيم

اصنع حياتك بنفسك

٥٦: ٠٦ م +02:00 EET

الاثنين ٩ يوليو ٢٠١٨

حوار – د. حنان فهيم
قالت دكتورة نبيلة لويس نخلة، مدرس بكلية الأدب بالجامعة البريطانية وخادمة مشورة، إن السعادة لا تبني على ممتلكات أو عطاءات أو امتلك أشياء، ولكن السعادة تكون نابعة من داخل الإنسان، والمعني الحقيقي للسعادة عندما يعطي الإنسان.

وأضافت: قال أحد علماء النفس أن السعادة الحقيقية ليس فيما نأخذ ولكن فيما نعطي، وبالتالي المرأة ليست لديها مشكلة فى العطاء لان العطاء جزء من تكوينها الأساسي.

وأوضحت "نخلة" خلال لقاءها ببرنامج "اصنع حياتك بنفسك" المذاع على شاشة الأقباط متحدون، على المرأة أن تعلم الآخرين أن يعطوا وهذا تدريب، تعلم أبناءها أن يعطوا حتى لو يعطوا شكر أو مدح أو وقت، وإذا لم اعلم أولادي العطاء سيصبحون أشخاص أنانيين يبحثون عن ذاتهم ويبحثون عن أنفسهم. وشددت أن العطاء أيضا بالنسبة للأزواج، فقد يعتقد بعض الأزواج أن دوره بأن يتكفل بمصروفات المنزل، ولكن العطاء بالنسبة للزوج بأن يعمل مع زوجته على صنع السعادة لهذه الأسرة.

وأرجعت دكتورة نبيلة سبب عدم تعبير الزوج لزوجته عن حبه وامتنانه وشكره لها بأنه لم يعتاد على فعل ذلك، وأنه لم يتعلم وهو صغير على التعبير عن شكره وامتنانه لما تقوم به أمه، ويعتبر ما تقوم به زوجته أو ما كانت تقوم به أمه هو حق مكتسب.

وقالت: على الزوجة أن تطالب زوجها بأنها بحاجة إلي أن تسمع كلمات شكر وامتنان لما تقوم به، وعلى الزوج أن يقوم بـ "ملئ الخزان" لأنها كلمة مفتاحيه جدا لان هذا الخزان مثلما يملئ بالحب يحتاج أيضا أن يملئ بالشكر والامتنان والعطاء.