الأقباط متحدون - القصة الكاملة لما حدث بقرية منبال والقبض على شاب اتهم بالإساءة للدين بـ بوست على الفيسبوك
  • ٢٣:٥٦
  • الثلاثاء , ١٠ يوليو ٢٠١٨
English version

القصة الكاملة لما حدث بقرية منبال والقبض على شاب اتهم بالإساءة للدين بـ "بوست" على الفيسبوك

٢٩: ٠٤ م +02:00 EET

الثلاثاء ١٠ يوليو ٢٠١٨

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
كتبت – أماني موسى
هاجم عدد من مسلمي قرية منبال بمركز مطاي المنيا، منازل الأقباط في ساعة متأخرة من الليل، اعتراضًا على قيام شاب مسيحي بنشر "بوست" على حسابه بالفيسبوك، اعتبروه أهال القرية أنه مسيء للدين، وعليه اندلعت اشتباكات بالقرية وقامت قوات الأمن بتطويق المنطقة تحسبًا لأية اشتباكات محتملة.. نورد بالسطور المقبلة بعض المعلومات حول هذه الواقعة وتطوراتها.
 
مهاجمة منازل أقباط القرية
بدأت أحداث الواقعة منذ خمسة أيام عندما اتهم نجل قرابني الكنيسة بقيامه بتدوين عبارات مسيئة للرسول أثارت غضب مسلمي القرية، وفي حوالي العاشرة والنصف تجددت الأحداث مرة أخرى وهاجم عدد كبير من مسلمي القرية منازل الأقباط بالحجارة والطوب، ما دفع قوات الأمن للانتشار بالقرية لمنع تجدد حدوث أي اشتباكات.
 
متشددين يطالبون برحيل كاهن الكنيسة
على خلفية نشر الشاب لهذا المنشور، طالب بعض المتشددين بالقرية برحيل راعي الكنيسة القس مكاريوس.
 
الكاهن يصدر بيان اعتذار على الفيسبوك
بدوره قام القس بنشر اعتذارًا رسميًا على صفحته بالفيسبوك لما فعله الشاب قائلاً: "نستنكر وبشدة ما نشر على صفحات التواصل الاجتماعي والذي يفهم منه إساءة إلي إخوتنا المسلمين.. ونحن بدورنا لا نقبل لا من قريب ولا من بعيد هذه الإساءة حمي الله بلادنا من الشر".
 
قوات الأمن تطوق القرية
من جانبها انتقلت قوات الشرطة بقيادة العميد إيهاب طه، مأمور مركز مطاي، والرائد بلال الجنايني رئيس المباحث، للسيطرة علي الأوضاع بالقرية، ومنع حدوث أية اشتباكات أو أعمال عنف، وتم فرض طوقًا أمنيًا على القرية وكذا الكنيسة.
 
القبض على الشاب وحبسه 4 أيام على ذمة القضية
ألقي القبض على الشاب "ع. ع" بالفعل وتم احتجازه والتحقيق معه، وتم تحرير محضر بالواقعة، وقررت النيابة حبس الشاب 4 أيام على ذمة القضية.
 
الشاب لا يجيد القراءة والكتابة جيدًا
الجدير بالذكر أن الشاب المسيحي المتهم بازدراء الإسلام، يعمل قرابني ولا يجيد القراءة والكتابة بشكل جيد، ولا يجيد التعامل مع صفحته بالصورة المثلى والتي أوقعته وأوقعت القرية في هذه الأزمة.