الأقباط متحدون - لماذا احتفل الدواعش بمقتل عمر رفاعي سرور؟
  • ٠١:٢٠
  • الاربعاء , ١٣ يونيو ٢٠١٨
English version

لماذا احتفل الدواعش بمقتل "عمر رفاعي سرور"؟

١٠: ٠١ م +02:00 EET

الاربعاء ١٣ يونيو ٢٠١٨

عمر رفاعي سرور
عمر رفاعي سرور

شهدت المواقع الداعشية حالة كبيرة من الفرحة بعد التأكد من أنباء مقتل القيادي البارز في القاعدة بليبيا المصري عمر رفاعي سرور على الرغم من أنه محسوب على الفكر السلفي الجهادي الذي تسير على نهجه داعش كما أنه لديه نفس الأعداء الذي يعتبرهم التنظيم الإرهابي أعداءا.

السبب الرئيسي في الفرحة - وفقا لما نشرته مواقع داعش - مؤلفات عمر رفاعي سرور التي هاجم فيها التنظيم الإرهابي، وفتاواه التي حرم فيه الانضمام لداعش ومبايعة خليفته أبو بكر البغدادي، ليس هذا فحسب بل بسبب قيام "سرور" بالانشقاق عن جماعة أنصار بيت المقدس التابعة لداعش في سيناء قبل مبايعتها للتنظيم الإرهابي واختياره الانضمام لصفوف القاعدة في ليبيا حيث أصبح أحد أبرز قادة التنظيم هناك ليقود الإرهاب في ليبيا حتى الإعلان عن مقتله مؤخرا.

الكلمات المتعلقة
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.