الأقباط متحدون - منعا لكثرة الجدل على التواصل الاجتماعي.. قرار حاسم من الأنبا أنجيلوس
  • ٠٠:٤٩
  • الثلاثاء , ١٢ يونيو ٢٠١٨
English version

منعا لكثرة الجدل على التواصل الاجتماعي.. قرار حاسم من الأنبا أنجيلوس

٠٤: ٠٩ م +02:00 EET

الثلاثاء ١٢ يونيو ٢٠١٨

الأنبا أنجيلوس
الأنبا أنجيلوس
كتب - محرر الأقباط متحدون ن.ي
نشرت صحيفة اليوم السابع، تقريرا عن العقوبات التي أصدرها الأنبا أنجيلوس، على الخدام الذين سوف يتطاولون أو يهينون قيادات الكنيسة باستخدام موقع التواصل الاجتماعي.
 
وأشارت إلى أن الأنبا أنجيلوس، أصدر قرار حاسم يحال بموجبه الخادم الذى يتطاول على الشخصيات الكنسية أو القيادات بالتجريح أو الإهانة للإيقاف حتى ينشر اعتذارا يليق بما جرى من تطاول وهو الاعتذار الذى نشرته صفحة إيبراشية شبرا الشمالية على الفيسبوك، وتم تعليقه كتحذير فى كنائس الايبراشية.
ولفتت إلى أن ذلك يأتي بعد أزمة "التصورات الأسطورية للإنجيل" عن التصاعد فى الكنائس، بعدما قال الأنبا انجيلوس أسقف شبرا الشمالية فى أحد العظات أن بعض قصص العهد القديم أسطورية ولم تقع بالفعل، وهي الأزمة التي أثارت الجدل فى الكنيسة القبطية وبين عموم الأقباط.
 
من جانبه، علق القمص صليب متى ساويرس كاهن كنيسة مارجرجس بشبرا على ذلك قائلا إن إيقاف الخدام أمر طبيعى فى حالة التطاول على آباء الكنيسة أو الأساقفة أو الشخصيات الكنسية، مضيفًا: "ولكننا عادة ما نبدأ بجلسات النصح والإرشاد لنبين لماذا أقدم الخادم على التطاول هل لأنه فهم أمرا بالخطأ أم لسبب أخر، فإن لم يتراجع عن فعلته سيحال للإيقاف لفترة معينة".
 
يأتي هذا في الوقت الذي اعتبر القمص عبد المسيح بسيط كاهن كنيسة العذراء بشبرا الخيمة، أن المبدأ الأساسى فى الكنيسة هو الإصلاح وليس العقوبة، مضيفًا:  "للأسف الشديد ومن بعد الثورة لم يعد هناك هذا الاحترام المتبادل هى عملية تحتاج وقت طويل، وربما فى هذه الايبراشية ويقصد شبرا الشمالية، حدث تطاول بشكل عنيف دفع الأسقف لاتخاذ تلك الإجراءات، وأحيانا حين تسكت الكنيسة يصبح التطاول موضة، والضعفاء كثيرين".