الأقباط متحدون - الأنبا مكاريوس: أي واحد مسيحي في مصر أو في الصعيد متوقع يستشهد في أي دقيقة
  • ٠٥:١١
  • الجمعة , ٢٥ مايو ٢٠١٨
English version

الأنبا مكاريوس: "أي واحد مسيحي في مصر أو في الصعيد متوقع يستشهد في أي دقيقة"

٣٦: ٠٦ م +02:00 EET

الجمعة ٢٥ مايو ٢٠١٨

 الأنبا مكاريوس، أسقف عام كنائس المنيا
الأنبا مكاريوس، أسقف عام كنائس المنيا
كتب - نعيم يوسف
ألقى الأنبا مكاريوس، أسقف عام كنائس المنيا، كلمة في صلاة العشية من كنيسة السيدة العذراء مريم، في قرية دير الجرنوس، بمحافظة المنيا، خلال طقوس نقل جثامين سبعة من شهداء دير الأنبا صموئيل، الذين استشهدوا العام الماضي، إلى كنيسة العذراء في قرية دير الجرنوس.
 
وقال الأنبا مكاريوس، إن الشهادة بالكلام، وأن تكون اللغة كنسية وروحية، ويمكن أن تكون الشهادة بالسلوك، وهي أن يرى الناس الأعمال الحسنة بيؤمنوا بالله، ثم الشهادة بالدم.
 
وأضاف أسقف عام كنائس المنيا، أن الإرهابيون خيروهم، هل يتركوا الإيمان أم يقتلوهم فرفضوا أن يتركوا الإيمان، مضيفا: "أي واحد مسيحي في مصر أو في الصعيد متوقع يستشهد في أي دقيقة، وأي شخص متمسك بإيمانه له في نفسه حكم الموت".
 
وشدد على أن وصفهم بأنهم شهداء ليس مجاملة للكنيسة ولا لأهاليهم، وليس تعصبا، بل هو حقيقة.
 
ويتوافد أساقفة الكنيسة لحضور موكب نقل الجثامين الذي سيتم بعد قليل حتى المزار في مسافة كيلو ونصف يتقدمه الأساقفة والكهنة والشمامسة، وسط إجراءات أمنية مشددة.
 
الجدير بالذكر أن شهداء دير الأنبا صموئيل، هم 28 شهيدا، وتم إنشاء 3 مزارات لهم، أحدهم في دير الانبا صموئيل 11 شهيد، وهم شهداء إيبارشية بني مزار وقرية مغاغة، ومزار بكرمة الشهداء في مركز الفشن، وعددعهم 7 شهداء، ومزار أخر لشهداء دير الجرنوس بمزارهم بكنيسة الشهداء.