الأقباط متحدون - شرف الدين يكتب عن الجنرال الملتحي: الفكر السلفي يخترق كافة شرائح المجتمع ومرافق الدولة وهذا هو الحل!
  • ١٨:١٣
  • الاثنين , ٢١ مايو ٢٠١٨
English version

شرف الدين يكتب عن الجنرال الملتحي: الفكر السلفي يخترق كافة شرائح المجتمع ومرافق الدولة وهذا هو الحل!

محرر المتحدون ا.م

تويتات فيسبوكية

٤٠: ١٢ م +02:00 EET

الاثنين ٢١ مايو ٢٠١٨

الكاتب والباحث نبيل شرف الدين
الكاتب والباحث نبيل شرف الدين
كتب – محرر الأقباط متحدون أ. م
تساءل الكاتب والباحث نبيل شرف الدين، أيهما نصدق؟ فخامة الرئيس أم فضيلة «جنرال البّر» في إشارة إلى مدير جمعية الأورمان، وتصريحاته الأخيرة التي أثارت السخرية بعدم وجود أي فقراء في مصر.
 
وأضاف شرف الدين في تدوينة عبر حسابه بالفيسبوك، لم تعد تزعجني مبالغات البعض لدرجة تثير الاشمئزاز، خاصة حين تصدر من رجل بلغ من العمر أرذله ، فقد اعتدنا ذلك ، بقدر ما أستوقفني بشدة سمته السلفي ـ رغم كونه قائدًا سابقًا ـ فهذا ليس مجرد حرية شخصية بقدر ما يعكس هوية ليست إسلامية بالضرورة ، فغالبية المصريين مسلمون لكنهم غير مؤدلجين، وفي المقابل يتنامى الفكر السلفي الدخيل على مصر ليخترق كافة شرائح المجتمع وكبار المسؤولين في شتى مرافق الدولة لدرجة تقتضي إجراء دراسة ميدانية جادة تستشرف هوية مصر الحضارية.
 
وتابع شرف الدين، بينما أعلن اللواء متقاعد ممدوح شعبان مدير عام «جمعية الأورمان» أن حجم التبرعات المقدم للمواطنين زاد إلى مليار جنيه العام الجاري 2018 ، بدلًا من 300 مليون جنيه في السنوات الماضية ، فقد أكدت تقارير «الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء» ، أن نسبة المصريين الذين يعيشون تحت خط الفقر بلغت 27,8% ، وفي العام 2017 ذكر الجهاز أيضًا أن 27% من سكان مصر لا يستطيعون الوفاء باحتياجاتهم الأساسية ، كما يقع 30 مليون مصري تحت خط الفقر وفق إحصائيات رسمية للعام 2017.
 
واستطرد، رغم تلك الإحصائيات الحكومية فقد أضاف «الجنرال المُلتحي» الذي تعلو جبهته ما تُسمى «الزبيبة» تماهيًا مع ظاهرة ـ ربما ينفرد بها المصريون ، فلا وجود لها بغالبية الدول الإسلامية وفي مقدمتها السعودية مهبط الوحي وأرض الحرمين ـ انتشرت بكافة أوساط الشريحة الكبرى من المصريين ، وذلك خلال الجلسة الختامية «اسأل الرئيس» في المؤتمر الخامس للشباب بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي ، أن الجمعية أطلقت 83 ألف مشروع تنموي لأسر مختلفة ، وتعهد بعدم وجود منزل في مصر أواخر 2018 دون سقف.
 
وحول الأوضاع في شهر رمضان ، قال الجنرال الذي يتّسم بمظهر سلفي شاع في المجتمع المصري خلال العقود الثلاثة الماضية : «رمضان كله خير وسكر وزيت وسمنة وخير للركب ، ومفيش فقرا في مصر» الأمر الذي أثار جدلاً واسعًا وردود فعل متباينة عبر وسائل التواصل الاجتماعي بين مدافعين عن تصريحه ومنتقديه.