الأقباط متحدون - بالصور.. سوريا تسوق للسياحة بطرطوس مدينة يحميها الروس وسط دمار الحرب
  • ٠٣:٠٦
  • الاربعاء , ١٦ مايو ٢٠١٨
English version

بالصور.. سوريا تسوق للسياحة بطرطوس مدينة يحميها الروس وسط دمار الحرب

٥٢: ٠١ م +02:00 EET

الاربعاء ١٦ مايو ٢٠١٨

قرية المنارة السياحية بمحافظة طرطوس
قرية المنارة السياحية بمحافظة طرطوس
كتبت – أماني موسى
انطلقت مساء يوم الاثنين أولى المشاريع السياحية الروسية في سوريا، حيث ستقوم "STG.LOGISITC" بإعادة تأهيل قرية المنارة السياحية بمحافظة طرطوس، وذلك في خطة ترويج لإعادة السياحة إلى سوريا التي دمرتها الحرب والاقتتال.. نورد بالسطور المقبلة أبرز معالم هذا المشروع وهذه المدينة المنتظرة.
 
وزير السياحة السوري يضع حجر أساس المشروع الممول من قبل روسيا
نشرت الصفحة الرسمية لوزارة السياحة السورية، صورًا للمهندس بشر يازجي خلال وضع حجر الأساس لمشروع إعادة تأهيل قرية المنارة السياحية بمحافظة طرطوس من قبل الشركة الروسية، مؤكدًا أن عوامل ومقومات النجاح مضمونة للاستثمارات السياحية في سورية وأثر الحرب حالة طارئة ولن يؤثر على مستقبل القدوم السياحي إلى سورية وكل المؤشرات الرقمية تدل على ذلك –على حسب تصريحه-.
المشروع 5 فنادق بكافة الخدمات بتكلفة 90 مليون دولار
تبلغ كلفة المشروع حوالي 90 مليون دولار، وهو عبارة عن مشروع لفندق 5 نجوم يقع على شاطئ مدينة طرطوس، يتضمن أسواق تجارية ومول تجاري ومسابح وملاعب أطفال وفيلات وصالة مؤتمرات.
 
80 شركة استثمارية روسية تتفقد واقع الاستثمار في سوريا
كما أن هذا المشروع هو الأول ضمن سلسلة مشاريع، حيث دخلت 80 شركة استثمار روسية إلى سوريا منذ مطلع 2018 الجاري للتعرف على واقع الاستثمار على الأراضي السورية، ومن المنتظر مزيد من هذه المشروعات.
المشروع يؤسس لسياحة روسية دائمة في سوريا
أشار مسؤول روسي خلال وضع حجر الأساس، أن هذا المشروع هو باكورة عمل لمشاريع متعددة ويؤسس لسياحة روسية دائمة في سورية وان السياحة في سورية لا تقتصر على البحر وإنما فيها المصيف والمشتى والجبال الرائعة والسياحة الدينية والآثار وغيرها.
 
بينما أكد وزير السياحة المهندس بشر يازجي، أن المشروع هو نواة لتتويج العلاقات السورية -الروسية على المستوى السياسي والاقتصادي بمشاريع استثمارية وسياحية، منوهًا بأن الاستثمار ناجح وذكي لأسباب الزمان والمكان والشريك وسنقدم كافة التسهيلات اللازمة للشركاء الروس.
 
من جانبه أكد محافظ طرطوس الرفيق صفوان أبو سعدي، أن هذا المشروع سيكون علامة فارقة ومميزة في تاريخ العلاقات الروسية السورية.
صحف روسية: أهالي معلولا لازالوا يتكلمون الآرامية لغة المسيح حتى اليوم
وتحدثت الصحف الروسية عن هذا المشروع، مشيدة بجمال مدينة سوريا قائلة: سوريا هي موطن الحرير وأهم نقطة على طريق الحرير العظيم وإن عاصمتها دمشق هي أقدم وأعرق مدينة في التاريخ وإن حلب هي المدينة الثانية في سورية ولا تقل عراقة عن دمشق بينما لا يزال أهالي معلولا المنقوشة في الصخر يتكلمون الآرامية لغة المسيح حتى اليوم. 
 
وتحدثت المجلة في عددها الأخير بالتفصيل عن عروس الصحراء مدينة تدمر الأسطورية التي سطرت صفحة ناصعة في التاريخ العالمي بفضل ملكتها الشجاعة والمحبة للحرية زنوبيا التي تحدت روما بعظمتها، وكتبت المجلة كذلك عن الشاطئ السوري ومدينة اللاذقية التي تنمو فيها بسرعة مجمعات فندقية فاخرة. ‏ 
 
ووصفت المجلة سورية بأنها جوهرة سياحية حقيقية ولكنها لا تزال تبدو كحجر ثمين غير مصقول لسبب واحد فقط هو أنها لم تجد بعد الصقل الإعلامي العالمي الكافي والمؤهل. ‏