الأقباط متحدون - بعد اختفائه.. 10 معلومات عن شريف جابر.. ملحد ينتقد الأديان وأتهم بـتهديد الأمن القومي
  • ١٦:٤٢
  • السبت , ٥ مايو ٢٠١٨
English version

بعد اختفائه.. 10 معلومات عن "شريف جابر".. ملحد ينتقد الأديان وأتهم بـ"تهديد الأمن القومي"

٤٤: ٠٩ م +02:00 EET

السبت ٥ مايو ٢٠١٨

شريف جابر عبدالعظيم
شريف جابر عبدالعظيم

يوسف زيدان يرفض القبض عليه بسبب الإلحاد.. ومتابعوه غاضبون

كتب - نعيم يوسف

عاد هاشتاج "الحرية لشريف جابر"، للتداول مرة أخرى، بعد اختفاء هذا الشاب، الذي يتابعه أكثر من 140 ألف شخص عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أثناء سفره إلى ماليزيا، ونعرض في السطور التالية أبرز 10 معلومات عنه وعن قضيته.

1- شريف جابر عبدالعظيم، شاب مصري ملحد، من مواليد عام 1993، وهو مدون له أكثر من 140 ألف متابع.

2- اشتهر الشاب بالعديد من الفيديوهات التي ينشرها عبر موقع "يوتيوب"، حيث يدعو إلى وضع العلوم والمنطق كأولوية ويدعو للعلمانية عبر فصل النظام السياسي وجوانب الحياة، كما يدعو لحرية التعبير للأفراد وحقوق المرأة وحقوق المثليين والمتحولين جنسياً ومشكلة التحرش الجنسي والاغتصاب الزوجي في المجتمعات العربية كما تحدث عن داعش والصراع العربي الإسرائيلي.

3- في عام 2013 تم توقيفه بتهمة الإلحاد وإزدراء الأديان، وتهديد للأمن القومي المصري بسبب نشاطته وتعبيره لآرائه في الحرم الجامعي وعلى الإنترنت.
4- تم إطلاق سراحه في ديسمبر من العام نفسه مقابل دفع غرامة قدرها 7500 جنيه.

5- في فبراير 2015، أصدرت محكمة مصرية حكماً بالسجن سنة مع كفالة لإيقاف التنفيذ عليه بتهمة "ازدراء الإسلام بعد إعلانه إلحاده على فيسبوك"، إلا أنه استأنف على الحكم وتم إطلاق سراحه مقابل ألف جنيه.

6- شهر مارس الماضي تقدم محام ينتمي إلى حزب النور السلفي، ضده ببلاغ اتهمه فيه بـ"الاعتداء على الدين الإسلامى"، مُطالباً باتخاذ الإجراءات ضده لـ"إهانة دين الغالبية العظمى من المصريين، والتحريض وتكدير السلم العام وإثارة الفتنة بين أبناء المجتمع".

7- الشاب كان في طريقه إلى ماليزيا ثم كتب عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أنه تم التحفظ على متعلقاته، وإذا كانوا سيتركونه فسيعاود التواصل مع متابعيه.

8- لم يصدر أي بيان عن أي جهة رسمية يفيد وجوده لديها.

9- أثار قرار اختفائه غضب واستياء متابعيه، ومؤيدي حرية الرأي والتعبير في مصر، وظهر ذلك في تفاعلهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

10- علق الكاتب والباحث يوسف زيدان، على هذا الأمر قائلا: "مع أنني ضد الإلحاد والتدين التجاري.. فإنني أرفض تماما القبض على الشاب الملحد شريف جابر".