الأقباط متحدون - هل محمد صلاح سفير للإسلام أم سفير لمصر ، وهل الدكتور مجدي يعقوب يمثل مصر أم المسيحية ؟
  • ١٧:٢٤
  • الخميس , ٢٦ ابريل ٢٠١٨
English version

هل محمد صلاح سفير للإسلام أم سفير لمصر ، وهل الدكتور مجدي يعقوب يمثل مصر أم المسيحية ؟

إيهاب رشدي

مساحة رأي

٢٤: ٠٥ م +02:00 EET

الخميس ٢٦ ابريل ٢٠١٨

 محمد صلاح سفير و الدكتور مجدي يعقوب
محمد صلاح سفير و الدكتور مجدي يعقوب

كتب – ايهاب رشدى
أرادت الاعلامية الشهيرة لميس الحديدى أن تشيد بمحمد صلاح لاعب الكرة المصرى الذى حصل مؤخرا على جائزة أفضل لاعب فى الدورى الانجليزى ، فقالت عنه فى برنامجها "هنا العاصمة " فى حلقة الاثنين 23 ابريل الجارى ، أنه  مبعوث الاسلام فى العصر الحديث لأنه كلاعب كرة جعل الانجليز يحبون الاسلام ويتمنون أن يكونوا مسلمين .

وقد انتقد  " اندرو حبيب " مقدم برنامج " انا مش كافر" على قناة الكرمة المسيحية  هذه التصريحات من لميس الحديدى وقال موجها كلامه للاعلامية الشهيرة ... هل محمد صلاح الآن يمثل الاسلام وسفير للإسلام أم أنه يمثل مصر وسفيرا لمصر ؟؟ وهل الدكتور السير مجدي يعقوب يمثل مصر أم المسيحية ؟؟

وتابع " حبيب " فى صفحته على موقع التواصل الاجتماعى " الفيس بوك " لو فكرنا بهذه الطريقه لتمزق الوطن ، وللأسف لما يطلع الكلام ده من فم المثقفين يبقي أكيد احنا فعلا في مشكلة وازمة فكرية وبكده تكونوا اثبتم أن ولائكم للدين والإسلام اولا وقبل مصر

وأني اتساءل لماذا هاجمتم مهدئ عاكف مرشد الجماعه عندما قال ان المسلم الماليزي اقرب لي من الغير مسلم او الغير متمسك باسلامه في مصر ؟؟
وأضاف موجها حديثه للاعلامية لميس الحديدى .. هل نجاح محمد صلاح وحصوله علي لقب افضل لاعب في إنجلترا هو نجاح للإسلام ومصر أم لإنجلترا البلد التي اختارت هذا اللاعب ولم تختار لاعب اخر إنجليزي الأصل ولم تميز لا علي أساس عرقي أو ديني ؟؟

أستاذه لميس الحديدي .. لو كان هذا الامر في مصر هل كانت مصر هتعترف بلاعب غير مسلم وتمنحه جائزة افضل لاعب ؟؟
أستاذه لميس ... انتي مش واخده بالك ان مفيش ولا لاعب مسيحي في الدوري المصري ولا يمثل المنتخب من وقت هاني رمزي يعني حسبة ٢٨ سنه تقريبا ؟؟

أستاذه لميس ... هل لم تعرفي حجم الاضطهادات التي يواجهها الشباب المسيحي في وطنهم عندما يتقدمون مثلهم مثل باقي الشباب لاختبارات الأندية ؟
أستاذه لميس ... مصر للمصريين واي نجاح لأي مصري هو لمصر كلها .

المقال الموضوع يعبر فقط عن رأي صاحبه وليس بالضرورة عن رأي أو اتجاه الموقع