الأقباط متحدون - «التحريات»: الأمناء المتهمون بالتواطؤ متورطون في قتل مجدي مكين
  • ١٧:١٩
  • الخميس , ١٩ ابريل ٢٠١٨
English version

«التحريات»: الأمناء المتهمون بالتواطؤ متورطون في قتل مجدي مكين

٥١: ٠٥ م +02:00 EET

الخميس ١٩ ابريل ٢٠١٨

مجدي مكين
مجدي مكين

تواصل النيابة العامة تحقيقاتها في واقعة اتهام عدد من أمناء شرطة المباحث بقسم الأميرية، بتلقي رشاوى وشهريات مالية من تجار مخدرات وأصحاب دواليب الكيف، نظير إمدادهم بمعلومات عن مواعيد الحملات، والمداهمات للإفلات من قبضة الشرطة.

وأكد مصدر قضائي، أن التحقيقات كشفت أن 3 من أمناء الشرطة المتهمين والمحبوسين على ذمة القضية، سبق اتهامهم وحبسهم في القضية الشهيرة والخاصة بمقتل «مجدى مكين»، وهم "محمود. ح"، "محمد. س"، "عبد الغني. م"، وتبين أن النيابة صنفتهم كشهود إثبات ضد زملائهم.

وواجهت النيابة العامة أمين الشرطة المحبوس، "عبد الغني. م"، بتحريات مكافحة المخدرات حول حصوله على مبالغ شهرية من تجار المخدرات بدائرة قسم شرطة الأميرية، فأجاب: "إزاى هاخد شهريات وأنا كنت محبوس في قضية مجدي مكين"، قبل أن تثبت النيابة تلك الملحوظة خلال محضر التحقيق.

وبفحصت النيابة قائمة بأسماء أمناء الشرطة الواردة بالورقة التي عُثر عليها بحوزة أحد تجار المخدرات، وتبين أن منهم مسئول العهدة بالقسم، وأعترف أمين الشرطة "محمود.ح" على 10 من زملائه أمناء الشرطة، وأوضح أن بعضهم وصلت رشوته في الأسبوع الواحد إلى 1500 جنيه.

وأشار، أن أمين الشرطة المتهم "هـ.أ.ع"، من وحدة مباحث القسم، اعترف عليه زميله "عبد الغني.م"، وأكد أن دواليب المخدرات كثرت وذاع صيتها إبان عهد المقدم "محمد.ب"، رئيس مباحث القسم السابق، وكان الأمين على دراية بتعامل زملائه مع أصحاب دواليب الكيف.

وتسلمت النيابة محضر تحريات صادرا من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات مذيلا بتوقيع اللواء أحمد عمر، مدير الإدارة، أكدت فيه التحريات التي أوردها المقدم محمود الطيب، الضابط بالإدارة، أن 12 أمين شرطة يتلقون رشاوى وشهريات من أصحاب دواليب المخدرات، من أصل وإجمالي 55 اسما من أمناء الشرطة ممن وردت أسماؤهم بورقة بحوزة أحد المتهمين بالاتجار فى المخدرات.

وخاطبت النيابة العامة مصلحة الأمن لتشكيل لجنة للفحص والتحري حول ما جاء بمحاضر تحريات الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، خصوصا بعد اعتراف أحد المتهمين من تجار المخدرات بتعاملهم مع أمناء شرطة وضباط بمكتب مكافحة المخدرات، بالإضافة لتعاملهم مع أمناء وضباط مباحث قسم شرطة الأميرية.

وكشفت التحقيقات أن واقعة تلقى أمناء الشرطة الشهريات من تجار المخدرات كانت خلال الفترة من 1 يناير 2017 وحتى شهر أغسطس من العام ذاته.