الأقباط متحدون - أهم ردود الفعل الدولية والإقليمية على قصف سوريا.. ومصر تتضامن مع الشعب السوري
  • ٠٥:١٧
  • السبت , ١٤ ابريل ٢٠١٨
English version

أهم ردود الفعل الدولية والإقليمية على قصف سوريا.. ومصر تتضامن مع الشعب السوري

٣٣: ٠٨ م +02:00 EET

السبت ١٤ ابريل ٢٠١٨

ارشيفية
ارشيفية

تركيا وقطر والسعودية يرحبون بالضربات.. والصين تدين.. ولبنان يرفض استخدام أجوائه

كتب - نعيم يوسف

لمدة حوالي 50 دقيقة استمرت قاذفات بي بي 1 وغواصة أميركيتين، ومقاتلات التورنيدو البريطانية والريفال الفرنسية، في قصف المواقع التابعة للنظام السوري، تم خلالها إطلاق ما بين 100 إلى 120 صاروخا على مواقع قيل إنها لتصنيع الأسلحة الكيميائية، وأخرى على أطراف دمشق، جميعها كان تم إخلاؤها قبل أيام.

مصر تتضامن مع الشعب السوري

توالت عقب هذه الضربة ردود الفعل العالمية، ومنها موقف القاهرة، التي أعربت عن قلقها البالغ نتيجة التصعيد العسكري الراهن على الساحة السورية، مؤكدة أيضا علي رفضها القاطع لاستخدام أية أسلحة محرمة دولياً على الأراضي السورية، مطالبةً بإجراء تحقيق دولي شفاف في هذا الشأن وفقاً للآليات والمرجعيات الدولية، معربة عن تضامنها مع الشعب السوري الشقيق في سبيل تحقيق تطلعاته للعيش في أمان واستقرار.

ترامب يشيد بالضربات

من جانبه، أشاد الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بالضربات قائلا إنها "نُفذت بإحكام" وإن "المهمة أُنجزت"، مضيفا: "تم تنفيذ ضربة محكمة الليلة الماضية. شكرا لفرنسا والمملكة المتحدة على حكمتهما وقوة جيشيهما. لم يكن بالإمكان تحقيق نتيجة أفضل. المهمة أُنجزت".
"
بوتين" يعتبرها عدوان

الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أكد أن الضربات  ضد سوريا عدوان ضد دولة مستقلة تقف في طليعة محاربة الإرهاب، فيما قالت وزارة الدفاع الروسي، أن المواقع التي تم تدميرها في سوريا كانت مدمرة أصلا، مؤكدة أن الدفاعات الجوية السورية أسقطت 71 صاروخا من أصل 103 وستعيد بحث إمكانية تسليم سوريا صواريخ "إس 300".

بريطانيا وفرنسا

رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي، التي شاركت بلادها في قصف المواقع السورية، قالت إن "ضرباتنا لسوريا كانت محدودة واستهدفت منع التصعيد وسنكثف جهودنا عن طريق الأمم المتحدة للضغط على حل الأزمة السورية"، فيما أكدت "باريس" انتهاء غارتها على سوريا واستعدادها لأي طارئ.

الصين تدين العدوان

أدانت الصين، العدوان الغربي على سوريا، واعتبرته انتهاكا للقانون الدولي، فيما أعلن وزير الدفاع اللبناني، أن بلاده ترفض استخدام أجوائها للاعتداء على سوريا، أما حلف الناتو، فقد عقد اجتماعا طارئا بخصوص هذا الأمر.

السعودية تؤيد العمليات

عربيا.. طالبت مصر بتحقيق شفاف، بينما أيدت المملكة العربية السعودية، العمليات العسكرية، وقال أحد المصادر، أنها جاءت ردا على استمرار النظام السوري في استخدام الأسلحة الكيماوية المحرمة دوليا، ضد المدنيين الأبرياء بمن فيهم الأطفال والنساء، استمرارا لجرائمه البشعة التي يرتكبها منذ سنوات ضد الشعب السوري الشقيق.

الدوحة تؤيد القصف

وطالبت دولة العراق، بعقد القمة العربية لمناقشة تداعيات الضربة الثلاثية على سوريا، بينما أعلنت الدوحة، المتهمة بدعمها للإرهاب، ومخططات تقسيم المنطقة، أعلنت تأييدها للضربات العسكرية على سوريا.

تركيا ترحب.. وإيران تدين

إقليميا، أعلنت وزارة الخارجية التركية ترحب بالعدوان الثلاثي على سوريا وتعتبره ردا مناسبا، فيما أدانت الخارجية الإيرانية بشدة الهجوم الصاروخي الذي شنته أمريكا وحلفاؤها على سوريا ونحذر من تداعياته الإقليمية والدولية.