الأقباط متحدون - استشاري طب الأسرة: ترك المراهق بحريته نتج عنه المثلية والإلحاد والإدمان
  • ١٥:٤١
  • الأحد , ١ اكتوبر ٢٠١٧
English version

استشاري طب الأسرة: ترك المراهق بحريته نتج عنه المثلية والإلحاد والإدمان

د. حنان فهيم

اصنع حياتك بنفسك

٢٤: ٠٩ م +02:00 EET

الأحد ١ اكتوبر ٢٠١٧

حوار- د. حنان فهيم
قالت الدكتورة حنان فهيم، مدربة التنمية البشرية، إن يمكننا أن نجعل التوتر مبدعًا، من خلال أن نشكر الله،، وأن نأخذ مثل من الطيور، ومن سكان الاسكيمو-يعتبرون كل يوم هو يوم ميلادهم-، وأن تتخلص من كلمة "مفيش وقت"، وأن تتوقع وتستعد لما هو أسوء، والاستعداد للمواجهة بقوة، وأن نأخذ مثل أعلي.

وفى الفقرة الثانية من برنامج "اصنع حياتك بنفسك" المذاع كل احد على شاشة الأقباط متحدون، تحدثت الدكتورة داليا نبيل صبحي، استشاري طب الأسرة والأطفال، عن فترة المراهقة وكيف نعبر من تلك المرحلة الانتقالية بسلام.

وانتقدت داليا نبيل مقولة أن نترك المراهق بحرية دون قيود أو قواعد، وكانت النتيجة أن أصبحت المثلية الجنسية أمر طبيعي، وانتشار الإلحاد، والإدمان، وعدم الانتماء، وعدم وجود قيم ولا قواعد ولا دين لديهم.

وأوضحت استشاري طب الأسرة والأطفال، أن فترة المراهقة تحدث تغييرات هرمونية تسبب تغير في المزاج والطباع، ويشعر المراهق أنه أصبح شخص كبير ولم يعد طفلًا.

وحذرت داليا نبيل، من مواقع التواصل الاجتماعي وأن نترك المراهق لفترات طويلة عن شاشة الكمبيوتر أو هاتفه الشخصي منعزلًا عن أسرته دون رقابة.

ونصحت بأن نتحدث مع المراهق حديث عقلاني، وإلا نقوم بمعاقبته بالضرب، وأن يختار هو العقاب عن خطا قام به، وأن نشعره بالحب والاعتذار عن أي خطاء قام به الاباء.

وقدمت بعض الحلول لفترة المراهقة  عن طريق الصلاة، وأن يكون هناك حدود للتربية، ومنع أن تكون هناك شاشة سوء تلفزيون أو كمبيوتر أو موبيل فى غرفة مغلقة مع المراهق، وعدم الضغط عليه لكى يذاكر.