الأقباط متحدون - مطالب بحبس الأزواج عند الزواج الثاني دون إخبار الأولى.. وأستاذ عقيدة: خراب للبيوت
  • ١٥:٢٥
  • الاثنين , ١٢ مارس ٢٠١٨
English version

مطالب بحبس الأزواج عند الزواج الثاني دون إخبار الأولى.. وأستاذ عقيدة: خراب للبيوت

٣٩: ٠٧ م +02:00 EET

الاثنين ١٢ مارس ٢٠١٨

غادة عجمبي
غادة عجمبي
نعمان يطالب بحصول على رخصة من القاضي.. والجعارة تطالب بإذن الزوجة الأولى
كتب - نعيم يوسف
 
تقدمت غادة عجمبي، عضو مجلس النواب، بمشروع قانون يقضي بحبس الزوج إذا تزوج من زوجة ثانية دون علم زوجته الأولى، الأمر الذي أثار جدلا كبيرا في الأوساط الدينية والمجتمعية.
محاولات لقلب مقاصد الشريعة
وقالت سحر الجعارة، الكاتبة الصحفية، إن هناك محاولة لقلب مقاصد الشريعة الإسلامية، لافتة إلى أن الزواج بأكثر من واحدة هو رخصة، وليس سنة، مؤكدة أن القانون يلزم الزوج بإخبار زوجته الأولى، وإذا لم يفعل يُحبس بتهمة التزوير، ولكنها طالبت أن يؤخذ إذن الزوجة الأولى في الزواج الثاني.
 
وأكدت الكاتبة الصحفية في لقاء مع برنامج "العاشرة مساء" الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، على قناة "دريم" الفضائية، أن الرسول لم يتزوج على السيدة خديجة في حياتها، ورفض أن يتزوج علي بن أبي طالب على ابنته فاطمة الزهراء، وخيره إما أن الإبقاء عليها أو الطلاق. 
اعتراض وانسحاب
من جانبه اعترض عصام عجاج، المحامي بالنقض،  على هذا الأمر وقال إن "واقعة سيدنا علي غير صحيحة، ومتقوليش الرسول كلام محصلش"، واعترضت "الجعارة" على أسلوب مقاطعته، وانسحبت على الهواء مباشرة وبعدها خرج "الإبراشي" إلى فاصل، ثم عادت مرة أخرى.
المشرع.. والزواج الثاني
ويرى عادل نعمان، الكاتب الصحفي، أن المشرع حينما استدل على فكرة الخلع كقانون، استدل من حديث عن النبي جاءت له سيدة وشكت له أن زوجها لم يبلغها بزواج أخرى، لافتا إلى أن الرسول اعتبر الزواج الثاني "أذى"، لافتا إلى أنه رفض زواج علي ابن أبي طالب على ابنته فاطمة الزهراء.
وشدد على أن المجتمع يتضرر من زواج الفقراء بأكثر من زوجة، وهناك 2 مليون طفل شوارع نتيجة مثل هذه الزيجات، مشيرا إلى أن الجميع يستغل هذه الرخصة ما أسفر عن الكثير من الأمراض الاجتماعية مثل الإرهاب، وغير الأسوياء.
وطالب أن يتم منع الزواج للمرة الثانية إلا برخصة من القاضي، حينما يكون قادرا على الزواج من أخرى ماليا، وإعالة أولاده وزوجته.
تفسير لواقعة علي ابن أبي طالب
وأكد عصام عجاج، المحامي بالنقض، أن الرسول قال إنه لا يحل حرام، أو يحرم حلال، موضحا أن الرسول رفض زواج علي بن أبي طالب، بابنة كافر، خشية أن تُفتن فاطمة الزهراء في دينها، مشددًا على أنه إذا تم الموافقة على هذا القانون فإن الرجال إما سيلجأون للحرام، أو خداع زوجاتهم.
خراب للبيوت
وأوضح الدكتور عبد المنعم فؤاد، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، أن قصة علي ابن أبي طالب وفاطمة الزهراء، لها خصوصية لأنها ابنة النبي ولم يرد أن تتأذى من وجود ابنة كافر، لافتا إلى أن مثل هذا التشريع له العديد من الأضرار، حيث سيخرب البيوت، لأن الزوج سيطلق زوجته التي حبسته، كما أن الزواج العرفي سينتشر، ونصف الأزواج سيكونون في السجن، الأمر الذي سيؤدي لخراب البيوت.
مشادة بسبب الزواج من غير المسلم
ووقعت مشادة كلامية على الهواء مباشرة بين "فؤاد"، و"الجعارة"، بسبب زواج المسلمة من غير المسلم، حيث طالبت "الجعارة"، من "فؤاد" أنه يستدل بآية واحدة من القرآن تثبت حرمة زواج المسلمة من غير المسلم، لافتة إلى أن هذا الأمر حلال، ورد "فؤاد" مستدلًا بالآية التي تقول: " وَلَا تُنكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حَتَّىٰ يُؤْمِنُوا"، فردت عليه قائلة: "أنت كدة بتكفر الأقباط"، ليتدخل وائل الإبراشي ويحاول فض الاشتباك بين ضيوفه ويخرج إلى فاصل.