الأقباط متحدون - في مثل هذا اليوم.. تولى سعد زغلول رئاسة مجلس النواب ذي الأغلبية الوفدية
  • ١٣:٢٩
  • الاثنين , ١٢ مارس ٢٠١٨
English version

في مثل هذا اليوم.. تولى سعد زغلول رئاسة مجلس النواب ذي الأغلبية الوفدية

سامح جميل

في مثل هذا اليوم

٥٠: ٠٨ ص +02:00 EET

الاثنين ١٢ مارس ٢٠١٨

 سعد زغلول
سعد زغلول

 في مثل هذا اليوم12 من مارس 1924م..

سامح جميل
فاز حزب الوفد بالانتخابات التي أجريت لاختيار أعضاء البرلمان المصري، وقدكانت الانتخابات النيابية التى جرت فى 1924 تتويجاً لكفاح الشعب المصرى، وصدور دستور 1923، الذى وضعته لجنة من 30 عضواً تمثل الأحزاب السياسية والزعامات الشعبية، فقد تحدد 12 يناير 1924 لإجراء انتخابات مجلس النواب، وتقدمت الأحزاب التى كانت متواجدة فى الساحة فى هذه الفترة، وهى «الوفد» والأحرار «الدستوريين والحزب الوطنى»، أسفرت عن مفاجآتين سقوط رئيس الوزراء يحيى إبراهيم باشا، وحصول الوفد على الأغلبية من مقاعد مجلس النواب (195)!!
 
كان البرلمان يتكون من مجلس النواب 264 عضواً بطريق الانتخاب العام.. أما مجلس الشيوخ فكان يتكون من 147 عضواً منهم 28 عضواً (تقريباً) بالتعيين، والباقى بالانتخاب..
 
وفى مثل هذا اليوم 12 مارس اعلنت النتيجة وفاز حزب الوفد ..
 
وتم افتتاح البرلمان فى 15 مارس 1924، وألقى سعد زغلول خطاب العرش نيابة عن الملك، وها هى مقتطفات من الخطاب:
«أهنئكم بالثقة العظمى التى أحرزتموها لتؤلفوا أول برلمان مصرى تأسس على المبادئ العصرية.. لقد وضعت البلاد فيكم ثقة عظمى، وألقت بها عليكم مسؤولية كبرى، ومن أهم وظائفكم أن تساعدوا الحكومة وتشتركوا معها فى إدارة البلاد على الطريقة التى رسمها الدستور، وهى الطريقة المؤسسة على التعاون بين السلطات.. وحيث إن دستور 1923 كان يحد كثيراً من سلطات الملك، فقد تحالف القصر والاحتلال وأعوانهما من الأحزاب على إلغاء دستور 1923 طبقاً للأمر الملكى الصادر 22 أكتوبر 1930، وحين شعر الملك فؤاد بأنه جمع كل السلطات فى يده انقلب على حلفائه»! ونحن نبدأ انتخابات تاريخية.. نتمنى أن تكون انتخابات نزيهة معبرة عن طموحات أبناء مصر!!