الأقباط متحدون - مدرب بيدفيست: لو كنت مكان «كوبر» لما استدعيت عمرو جمال للمشاركة في المونديال
  • ١٩:٣٧
  • الثلاثاء , ١٣ فبراير ٢٠١٨
English version

مدرب بيدفيست: لو كنت مكان «كوبر» لما استدعيت عمرو جمال للمشاركة في المونديال

رياضة | المصرى اليوم

٥٩: ٠٧ م +00:00 UTC

الثلاثاء ١٣ فبراير ٢٠١٨

عمرو جمال - صورة أرشيفية
عمرو جمال - صورة أرشيفية

 وجه جيفين هانت، المدير الفني لفريق بيدفيست ويتس الجنوب أفريقي، نصيحة للأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني للمنتخب الوطني، بعدم ضم عمرو جمال، مهاجم فريقه المُعار من النادي الأهلي، لتشكيلة المنتخب المشاركة في كأس العالم 2018 بروسيا.

 
وانتقد مدرب بيدفيست «جمال»، بسبب عدم تدربه بشكل جيد خلال الفترة الأخيرة مع فريقه، ما أدى لاستبعاده من التشكيل الأساسي للفريق.
 
وغاب عمرو جمال عن المباريات الخمسة الأخيرة التي خاضها الفريق في كل البطولات كما تم استبعاده من قائمة الفريق الجنوب أفريقي من دوري أبطال أفريقيا.
 
وقال «هانت»، في تصريحات صحفية، عقب فوز بيدفيست «2- 0» على فريق بامبلموثز، في الدوري التمهيدي المؤهل لبطولة دوري أبطال أفريقيا، مساء أمس الإثنين: «كان عمرو جمال يرغب في الرحيل عن بيدفيست في موسم الانتقالات الشتوية الماضية، لأنه لم يشعر بالانسجام مع الفريق بالشكل الكافي».
 
وتابع: «وافقت أنا وإدارة بيدفيست على رحيله، ولكن لم يحدث جديد في هذا الأمر، وعقب انتهاء موسم الانتقالات الشتوية، أكدت له أنه بحاجة للاجتهاد في التدريبات المقبلة من أجل استعادة لياقته، وبالتالي استعادة مكانه في تشكيل الفريق الأساسي».
 
وأردف: «عمرو جمال يتمتع بإمكانيات جيدة، ولكن طريقة اللعب في جنوب أفريقيا مختلفة نوعًا ما، وتحتاج إلى وقت للتأقلم معها، وأعتقد أن عمرو جمال استسلم بالفعل أمام إمكانية ذلك، ولكن إذا أظهر لي رغبته في المشاركة مع بيدفيست في التدريبات، فإنه سوف يعود».
 
واستطرد: «قلت لعمرو إنه يتسبب، بهذه الطريقة، بالضرر لنفسه أكثر من أي طرف أخر، خاصة أنه يرغب في المشاركة مع المنتخب المصري في مونديال روسيا».
 
وعن نصيحته لـ«كوبر»، قال «هانت»: «لو كنت مكان كوبر لما قمت باستدعاء عمرو جمال للمشاركة في المونديال، خاصة أنه لا يشارك بشكل كبير في المباريات».
 
وتابع: «مازالت هناك 4 أشهر متبقية على المونديال، وحتى هذه البطولة، توجد أمامنا الكثير من المباريات التي يمكن فيها أن نعتمد عليه، خاصة أنه لاعب جيد، ولكنه بحاجة لتغيير طريقة تفكيره».