الأقباط متحدون - وزير الخارجية يتوجه إلي مدريد وميونيخ كمتحدث رئيسي في جلسة مكافحة الإرهاب
  • ١٤:٤٦
  • الثلاثاء , ١٣ فبراير ٢٠١٨
English version

وزير الخارجية يتوجه إلي مدريد وميونيخ كمتحدث رئيسي في جلسة مكافحة الإرهاب

محرر الأقباط متحدون

مجلس الوزراء

٠١: ١٠ ص +02:00 EET

الثلاثاء ١٣ فبراير ٢٠١٨

وزير الخارجية سامح شكري
وزير الخارجية سامح شكري

كتب – محرر الأقباط متحدون
صرّح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بأن وزير الخارجية سامح شكري يتوجه صباح الثلاثاء 13 فبراير إلى العاصمة الأسبانية مدريد في زيارة تستغرق يومين بهدف إعطاء دفعة للعلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين، والتي شهدت طفرة نوعية خلال الفترة الأخيرة في أعقاب الزيارة الناجحة التي قام بها السيد الرئيس إلي مدريد في مايو 2015. ومن المقرر أن يلتقي الوزير شكري خلال الزيارة بكل من ملك اسبانيا "فليبىي السادس"، ووزير الخارجية ألفونسو ماريا داستيس، ووزيرة الدفاع، ورئيسيّ مجلسيّ النواب والشيوخ، بالإضافة إلي سكرتير عام منظمة السياحة العالمية التي يقع مقرها في العاصمة الأسبانية مدريد.

وأوضح أبو زيد، أن مقابلات وزير الخارجية مع المسئولين الأسبان ستتطرق إلى المجالات المتشعبة للتعاون الثنائي، سواء السياسية أو الاقتصادية أو التجارية، خاصة مع ارتفاع حجم التبادل التجاري بين البلدين الذي وصل إلى نحو ملياريّ دولار في عام 2017، وكذلك الاستثمارات الأسبانية المتصاعدة في مصر في عدد من القطاعات وفي مقدمتها قطاع الطاقة. كذلك من المنتظر أن يستعرض شكري خلال لقاءاته في أسبانيا المواقف المصرية إزاء القضايا الإقليمية الرئيسية والمساعي المصرية لتسوية الأزمات في كل من سوريا وليبيا، وجهود مصر لدفع مسار عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي. كما يتناول شكري القضايا الدولية التي تمثل مجالا مشتركا للاهتمام بين مصر وأسبانيا وعلى رأسها قضايا الهجرة غير الشرعية ومحاربة الإرهاب، على ضوء النتائج الإيجابية للتعاون الوثيق بين مصر وأسبانيا في إطار عضويتهما السابقة في مجلس الأمن الدولي.

واستطرد المتحدث باسم الخارجية، بأن وزير الخارجية سوف يتوجه عقب ذلك إلى مدينة ميونيخ الألمانية للمشاركة في مؤتمر ميونيخ للأمن الذي ينعقد خلال الفترة 15-18 فبراير 2018 والذي يركز هذا العام على مستقبل الاتحاد الأوروبي كفاعل دولي. ومن المقرر أن يشارك الوزير سامح شكري كمتحدث رئيسي في الجلسة الخاصة بمكافحة الإرهاب في المؤتمر تحت عنوان: "الجهاد فيما بعد الخلافة"، والتي يشارك فيها وزراء خارجية ومسئولون أمنيون من عدد من الدول. كما انه من المقرر ان يعقد وزير الخارجية خلال فترة المؤتمر مباحثات مع عدد كبير من القادة والمسئولين المشاركين، وفي مقدمتهم أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، رئيس الوزراء العراقي، ووزراء خارجية روسيا وأرمينيا، ووزراء دفاع فرنسا وألمانيا واليونان، ووزير الداخلية الألماني، فضلا عن رئيسة لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب الصيني، ومفوض سياسة الجوار الأوروبي وسياسة التوسيع بالاتحاد الأوروبي.

واختتم المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية تصريحاته، مشيرا الى حرص مصر الدائم على المشاركة في مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن باعتباره أحد أهم المحافل الدولية التي تتناول قضايا السلم والأمن الدوليين، والتي توليها مصر اهتماما خاصا بِحُكْم ثقلها الإقليمي والدولي، وعضويتها في المحافل الدولية المعنية بحفظ السلم والأمن مثل مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي، ودبلوماسيتها النشطة دفاعا عن الشرعية الدولية ودعم الاستقرار ومكافحة الإرهاب على المسرح الدولي.