الأقباط متحدون - الاسرار السبعة وراء مأساة جرجس بارومي
  • ٢٠:٢٠
  • الاثنين , ١٢ فبراير ٢٠١٨
English version

الاسرار السبعة وراء مأساة جرجس بارومي

سليمان شفيق

حالة

٢٨: ٠٨ ص +02:00 EET

الاثنين ١٢ فبراير ٢٠١٨

جرجس بارومي
جرجس بارومي

سليمان شفيق
تناقلت صفحات علي الفيس خبر نقلا عن صحفي شاب يفيد بوفاة جرجس بارومي داخل محبسة ، وبعد فترة تحرك الصحفي الكبير نادر شكري مع النائب ثروت بخيت واكدوا علي نفي الخبر وان بارومي بخير وحي يرزق .

الشئ المثير للجدل ان جرجس بارومي منذ صدور الحكم علية بالسجن المشدد لمدة 15 عام على جرجس في اكتوبر 2010، لم يسأل فية احد ، بل ان النقض الخاص بة لم يقدم لاسباب غير معروفة حتي انتهي الوقت المحدد لة ، ولمزيد من معرفة القضية نعود الي الزميلة اماني موسي في اقباط متحدون 23 يونيو  2015:

(قال أشرف إدوارد المحامي، أن وقائع الحادث تعود لعام 2010 إثر وقوع مذبحة نجع حمادي، حيث تلقى إتصالاً هاتفيًا من الأنبا كيرلس أسقف نجع حمادي، يطالبه فيه بالحضور إلى قنا للمرافعة جرجس بارومي المحدد لها جلسة 17 يناير 2010، موضحًا أن لا أحد بالمحافظة وافق على قبول القضية.   وأضاف إدوارد أنه طالب الأنبا كيرلس بحضور محام آخر في حال عدم تمكنه من الحضور لهذه الجلسة وحتى يتمكن من قراءة الأوراق، وتم تأجيل الجلسة لجلسة 19 أكتوبر من ذات العام، موضحًا أنه حين دخوله شعر برهبة للوهلة الأولى وكأنه بمنطقة عسكرية حيث حشود من الأمن بالمحكمة وفي محيطها، وسط فرض حظر تجوال بالمنطقة)!!  وتضيف أماني موسي: أستطرد إدوارد عبر حسابه الرسمي بالفيسبوك:

(أن الأجواء كانت غير مطمئنة وتؤكد أنها محاكمة غير عادية، وتم وضع بوابات إلكترونية لمنع أي أحد من الدخول، وتم إعطاءه هو وسعيد عبد المسيح المحامي أوراق القضية للإطلاع عليها قبيل بدء الجلسة بنصف ساعة.)

   وشدد أن ما قرأه بأوراق القضية ينطق ببراءة جرجس، وطالب بتأجيل القضية، وقد كان.   لافتًا إلى قيامه بعرض أوراق القضية على المستشار عوض شفيق الذي تفضل بحضور الجلسة، وذلك بمشاركة كبار المحامين منهم المستشار إيهاب رمزي، وسعيد عبد المسيح، وفوجئوا بتشديد الإجراءات الأمنية عن الجلسة السابقة، كما تم تعيين قوة أمنية خاصة لحراسة فريق الدفاع عن بارومي، الذين بلغ عددهم نحو 15 محامي.   المحكمة تخالف القانون في محاكمة بارومي   قال إدوارد أن هيئة المحكمة أصرت آنذاك على أن تطلب من السادة المحامين توكيلاً رسميًا من المتهم أو والده لإثبات حضورهم مع المتهم، لافتًا إلى أن هذا الإجراء مخالفًا للقانون والإجراءات المتبعة، حيث المتهم حاضر بالجلسة والسادة المحامون حاضرون بالجلسة، إلا أن هيئة المحكمة أصرت على ذلك وتم التأجيل لإحضار سند الوكالة.   ويستطرد إدوارد في حديثه أن وقائع الجلسة الثالثة تمت في أجواء تشبه الحربية، حيث تأمينات غير مسبوقة ورجال الأمن في زي مدني منتشرين بالمكان، وفرض حظر تجوال حتى أصبح مقر المحاكمة أشبه بمنطقة معزولة عن العالم الخارجي، وتوافد المحامون لقاعة المحكمة فى انتظار خروج السادة أعضاء الهيئة القضائية، إلا أن المحكمة -وفى واقعة ثانية غير مسبوقة- استدعت أشرف إدوارد ووديع الجزيرى إلى داخل غرفة المداولة لمناقشة الفتاة المجنى عليها والتى كانت بصحبة والديها داخل غرفة المداوله فى وجود الهيئة القضائية من الصباح الباكر دون علمنا هو ما أدى إلى دهشتنا جميعًا، لافتًا في الوقت ذاته إلى رفض المحكمة الانفراد ببارومي مع أحد أعضاء هيئة الدفاع عنه، وهو إهدار لأبسط حقوق المتهم.   وتابع، أنه فوجئ أن الجلسة ستتم داخل غرف المداولة، بحضور أفراد من جهازأمن الدولة ،   وأن أقوال الطفلة تضاربت مع أقوال الأب والأم التي جائت بالمحضر، كما أختلفت أقوال الوالدين عما أدلوا به ، وقامت بعدها هيئة المحكمة بإنهاء الجلسة دون مقدمات.   يذكر أن محكمة جنايات قنا برئاسة المستشار "أحمد عمران" آنذاك قد أصدرت حكمًا بالسجن المشدد لمدة 15 عام على جرجس بارومي. 

انتهي كلام السادة المحامين المحترمين ، وبعيدا عن اقوالهما الحقيقية  وجهدهما المشكور فأن هناك عدة اسئلة لاتعود اليهما و لابد من طرحها :
اولا : لماذا لم يقدم النقض لجرجس بارومي في موعدة ؟

ثانيا : لماذا لم يهتم احد من المنظمات الحقوقية بما فيها القبطية بالاهتمام بالقضية منذ الحكم وحتي الان؟

ثالثا : لماذا لم يتقدم اي احد بتقديم اي طلب قانوني بالافراج عن جرجس بارومي في اطار لجان العفو المتتالية التي لازالت تعمل منذ اكثر من سنتين ؟

رابعا : لماذا لم يزور بارومي او اسرتة اي من المهتمين بالشأن الحقوقي والقبطي؟

خامسا : هل كان يعلم اي احد قبل نشر خبر موتة مكان سجنة او عنوان اسرتة ؟

سادسا : الاسقف المسئول عن الايبارشية التي منها هذا الشاب المظلوم تري لماذا لم يقم بأي تحرك مما سبق ذكرة ؟

سابعا : شكرا للزميل الذي اخطأ بنشر الخبر غير الصحيح لانة اتاح لنا نشر هذا المقال .