الأقباط متحدون - التحالف مع إسرائيل
  • ٠٠:٣٤
  • الأحد , ١١ فبراير ٢٠١٨
English version

التحالف مع إسرائيل

د. مينا ملاك عازر

لسعات

٤٨: ١٢ م +00:00 UTC

الأحد ١١ فبراير ٢٠١٨

الغارات الجوية الإسرائيلية
الغارات الجوية الإسرائيلية

 د. مينا ملاك عازر

اختار جمهور متابعي قناة الجزيرة الفضائية  حدث الأسبوع، الغارات الجوية التي قامت بها إسرائيل على سيناء بالتنسيق مع القاهرة، ذلك الحدث لا يزد عن كونه خبر جاء من خلال تحقيق ورد بجريدة النيويورك تايمز الأمريكية قد يكون صحيح وقد يكون غير ذلك، اعتمد فيه ناشره على تكهنات وأفكار وتحليلات شخصية، صدقه المصدقون واعتبروه حدثالأسبوع، ولهم الحق أن يعتبرونه حدث العام إذا شاءوا، ولكن بعيد عن أفكارهم وأحلامهم وكوابيسهم لنا الآن أن نسأل هل تحالفت مصر مع إسرائيل؟

لكي نجيب علىهذا السؤال، يجب أن نسبقه لماذا تتحالف مصر مع إسرائيل؟ هل لندرة السلاح لدى مصر؟ هذا غير صحيح، فقد شاهدنا اليومين السابقين فقط كم السلاح الذي انتشر في ربوع الجمهورية ناهيك عن  أخبار الصفقات المصرية التي بُرمت مع شتى دول العالم لجلب السلاح، هل لأن الإسرائيلين أكثر كفاءة منا في مكافحة الإرهاب؟ كانوا نجحوا مع حماس وكتائب عز الدين القسام وغيرها من الفصائل الإرهابية التي تقطن غزة، ثم أن إسرائيل نفسها متحالفة مع داعش سوريا بدليل علاجهم لمصابيهم باعتراف وزير صحة إسرائيل ذاته، إذن يجوز أن تكون إسرائيل تعرف سيناء أكثر منا، هذا غير صحيح، فبدوسيناء أدرى بشعبها، إذن مبدئياًلا يوجد سبب للتحالف مع إسرائيل لقيامها بغارات ضد إرهابيو سيناء، ولكي نغلق باب السببية المنطقية دعني أذكرك بأن حينما قامت بعض الفصائل بإطلاق صواريخ على إيلات إسرائيل من داخل سيناء لم تستطع إسرائيل الرد، ولكن قام الجيش المصري بالتطهيرليس حباً في إسرائيل ولكن السياسة تقتضي هكذا ولتأمين جبهته الداخلية، فمن أطلق اليوم صاروخاً على الخارج بإمكانه إطلاقه على الداخل، وهو ما كاد يحدث على مطار العريش إبان زيارة وزيري الداخلية والدفاع المصريين للمطار.
 
ننتقل من السببية المنطقية لسؤال أهم، وليكن لا يوجد سبب في التحالف أو ثمة سبب غير معلن ولا نعلمه قاد السياسيين المصريين للتحالف مع إسرائيل لضرب إرهاب سيناء، يبقى هنا السؤال وما العيب في هذا؟ ألا تتحالف جماعة الإخوان في اليمن مع المملكة العربية السعودية وهي التي تجرم الجماعة فيكل بقاع العالم عدا اليمن؟ ألا تتحالف جماعة الإخوان مع الغرب بكل تفاصيله الإنجليز والأمريكيين المسيحيين الكفرة المشركين بالله - كما يدعون- لأن في التحالف معهم مصلحة للجماعة؟ وكادت تلك المصلحة تنجح في مصر وفي العديد من بلدان العالم.
 
 يا سادة التحالف مع الشيطان في السياسة أمر من حسن الفطن ومحمود، وإسرائيل ليست شيطاناً مثل تركيا وقطر الذينيمولوا الإرهاب داخل بلادي، ونوايا إسرائيل واضحة في اقتطاع جزء من سيناء لتقديمها للفلسطينيين ليتركونها في حالها، لكننا لأننا نعرف نواياها، ونجيد التعامل معها فالأمر واضح وسهل للتعامل.
 
وبمناسبة الرغبة الإسرائيلية في أخذ الأرض، ترى هل التدخل الإسرائيلي المزعوم بمقابل ترك مصر لها كيلومترات من سيناء لتقدمها إسرائيل للفلسطينيين؟ هل من السهل على جيش مصرأن يقبل بمثل هذه الصفقة القذرة؟هل أي مصري تجرى في شراينه دماء الوطنية المصرية يقبل صفقة كهذه؟ يمكن فقط للإخوان ولكنهم حينها لن يتركوا إسرائيل تنفذ ضربات لتطهير سيناء، فلا قيمة لتطهيرها في منطقة سيقطنها أقذر خلق الله من الإرهابيين أقصد حماس الإرهابيةالتي اقتحمت حدودنا مرتين، والثانية اقتحمت على إثرها السجون وحررت رجالها ورجال حزب الله.
 
إذن بعد كل المعطيات السابقة، فلا منطق لتحالف عسكري مصري إسرائيلي ضد إرهابيو سيناء الذي لا يحلمون إلا بتنفيذ صفقة إسرائيل التي تحلم بها ليجتمعوا مع أقاربهم الإرهابيين في فلسطين ليستمروا في أن يكونوا شوكة في جنب مصر، كما أن لا مصلحة لإسرائيل لتنفيذ مثل هذهالغارات، كما أنه لا قدرة لها على فعلها ولا يوجد سياسي ولا عسكري مصري يقبل بمثل هذه العملية.
 
 وأخيراً، القول القاطع، القول الفصل جاء على أسنة أسلحة الجيش المصري التي رأيناها تزأر في سماء وأرض المعركة فيكل ربوع الوطن، وعلى كل حدوده، ليس فقط في وجه العدو الداخلي، ولكن أيضاً في وجه العدو الخارجي تركيا التي تحلم بقطعة من كعكة الطاقة المصرية  المكتشفة في شمالي البحر المتوسط.
 
المختصر المفيد تحالف مع الشيطان حين يكون التحالف معه مفيد وذو جدوى، وفي مصلحة بلادي.