الأقباط متحدون - بعد نفى نبأ وفاته: رسائل حصرية لجرجس بارومى من سجنه
  • ١٢:٤٠
  • الأحد , ١١ فبراير ٢٠١٨
English version

بعد نفى نبأ وفاته: رسائل حصرية لجرجس بارومى من سجنه

نادر شكري

أقباط مصر

١٤: ٠٨ م +02:00 EET

الأحد ١١ فبراير ٢٠١٨

جرجس بارومي
جرجس بارومي

أتسجنت ظلم ونفسي اخرج واللي يقدر يعمل حاجة يساعدني
دفعت ثمن لجريمة لم ارتكبه وأسرتى تشردت وأناشد السيسى بانقاذى
لم احضر جلسة محاكمتي وعلمت بحبسي 15 عامًا داخل محبسي


كتب- نادر شكري
نفى جرجس بارومى، ضحية أحداث فرشوط، ما تردد عن وفاته داخل السجن، وهو يقضى عقوبته في الحكم الصادر ضده في مارس 2011، في الأحداث التي اتهم فيها باغتصاب طفله بمركز فرشوط بمحافظة قنا في عام 2009.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعى روجت خبر وفاة جرجس بارومى، وهو ضحية وكبش فداء في جريمة لم يرتكبها ولكنه دفع ثمنها 15 عامًا سجنًا لتبرير أحداث إطلاق النيران على الأقباط عشية عيد الميلاد في 2010 ، وأسفرت عن استشهاد 7 أقباط بحجة الانتقام لشرف الطفلة .

ورغم أن التقارير الطبية أثبتت أن جرجس بارومى عاجز جنسيًا، وضخامة جسده لا تسمح له بارتكاب هذه الواقعة مع طفلة نحيفة الجسد، وهذا ما أكدته أسرة الشاب أن ابنهم لديه عجز جنسي "العنة" إلا إن القاضي لم يأخذ بهذه التقارير في ظل توتر الأجواء وتجمهر المتشددين فكان الحكم قاسيًا ووصفته هيئة الدفاع بالحكم السياسي لتهدئة ثورة الغضب بعد أحداث نجع حمادي وأن الحكم على الشاب لتبرير المذبحة .

جرجس بارومى أرسل عدة رسائل من محبسه بعد نفى خبر وفاته ولأول مرة يتحدث بارومى بهذه الرسائل :
جرجس بارومى قال "أنا أتظلمت وأخدت 15 سنه ظلم ونفسي اخرج تعبت وبكلم المحامين ومفيش فايدة ، وبعد ما عرفت أني مليش خروج بنص المدة، وأنا ذنبي إيه أنا كل التقارير الطبية كانت في صالحي وبدفع ثمن لجريمة لم ارتكبه وأسرته تركت بيوتهم وأتشردوا".

وتابع جرجس "إن عرفت بالحكم وأنا في السجن مكنتش موجود لم الحكم طلع ، وكنت المفاجئة إن أخذت حكم في شهر مارس 2011 وعرفت بالحكم من ورقة جورنال حد جابه في الزنزانة ورحت للمأمور فأكدلى الخبر" .

وتابع "أنا حياتى مش عارف اوصفه أنا مش عايش نفسى اخرج نفسى اخرج عايز حد يتحرك ويساعدنى ، وانا حد بلغنى ان ممكن اطلع بتلت المدة المفترض فى 2019 وكان فى كلام أنى هطلع بنص المدة ولكن بعدين قالوا مليش نص مدة، وانا مش لقى كلام اقوله وفى شهر نوفمبر القادم هكمل 9 سنين لان السنة ب 12 شهر".

وختم جرجس "أرجوكم ساعدونى كلموا أى حد أنا مظلوم، وأسرتى تعبت وأنا تعبت وربنا وحده يعلم بظلمى".

وناشد بارومى الرئيس عبدالفتاح السيسى سرعة العفو عنها بعد قضاء أكثر من نصف المدة، وانه يقضى عقوبة ظلما ودفع ثمن شيئا لم يرتكبه .

الجدير بالذكر أن جرجس بارومي اتهم باغتصاب فتاة بمدينة فرشوط بمحافظة قنا، وحكمت محكمة جنايات قنا برئاسة المستشار "أحمد عمران" حكمها بالسجن المشدد خمسة عشر عامًا على جرجس بارومي، وإلزامه بدفع 5001 جنيهًا تعويض رغم وجود أدلة قاطعة أن المتهم لم يقترف هذا الفعل، ويعاني من عنة جنسية؛ كما أن التحاليل التي أجراها الطب الشرعي تؤكد ارتفاع نسبة الأنوثة عند جرجس، بما يزيد عن ضعف الحد الأقصى للذكر وهذا ما أكدته لجنة الأطباء الشرعيين والعجيب أن المحكمة أهدرت في رفضها مناقشة استشاري الذكورة.

وقال النائب ثروت بخيت، إن جرجس بارومى لم يتمتع بحق الإعفاء بنصف المدة طبقًا لقانون مجلس النواب الصادر بعد أن حددت وزارة الداخلية أن القضايا المخلة بالشرف لا تتمتع بهذا الحق وهو الإفراج فى نصف المدة، مشيرا إلى أن جرجس يتمتع بحق الإفراج الرئاسي وسبق تقديم مذكرتين وربما تكون الفرصة أفضل له فى الفترة القادمة لاسيما انه سيصل لثلثي المدة .

وكانت إدارة السجون أخطرت المساجين لمن تجاوزوا نصف المدة بدفع الغرامات استعدادا للإفراج عنهم طبقا لقانون مجلس النواب الصادر بالإفراج فى منتصف المدة ، وقامت أسرة جرجس بدفع الغرامة وهى 5001جنيها ولكن بعد فحص الملفات ، وبالكشف عن جريمة بارومى أنها مخلة بالشرف لم يكن اسمه ضمن من ورد فى شهر يناير الماضى ضمن الإفراج .