الأقباط متحدون - نتنياهو يحرج فنان التخاطر الأشهر في العالم
  • ١٧:٠٧
  • الجمعة , ١٢ يناير ٢٠١٨
English version

نتنياهو يحرج فنان التخاطر الأشهر في العالم

٠٩: ٠١ م +02:00 CEST

الجمعة ١٢ يناير ٢٠١٨

رئيس الحكومة نتنياهو مع فنان التخاطر ليئور سوشرد
رئيس الحكومة نتنياهو مع فنان التخاطر ليئور سوشرد

هكذا نجح رئيس الحكومة نتنياهو في إفشال فنان التخاطر الناجح الذي كان من المفترض أن يعرف في اللحظة الحقيقية وأمام الجمهور ماذا رسم نتنياهو
دُهش الحضور في الاحتفال السنوي الذي أجرته نقابة الصحافة الرسمية، أمس (الأربعاء)، بمناسبة حضور صحافيين من وسائل الإعلام الأجنبية من العرض المثير للاهتمام الذي قدمه فنان التخاطر الإسرائيلي المشهور، ليئور سوشرد. خلال العرض نجح سوشرد, مستخدما وسائل نفسية وقارئا لغة الجسد, في الكشف عن الرمز السري لصحفي نيجري ومعرفة رقم حساب البنك للسفير البريطاني، وغير ذلك.

ولكن في وقت لاحق من العرض فشل سوشرد فشلا لاذعا بعد أن توجه إلى رئيس الحكومة نتنياهو. وفق الاتفاق المسبق بين ديوان رئيس الحكومة وفنان التخاطر، كان من المفترض أن يرسم رئيس الحكومة رسمة وهو على منصة العرض، وكان يتعين على سوشرد أن يحاول معرفة ما هي تلك الرسمة في الوقت الحقيقي أمام الجمهور. ولكن صعد نتنياهو إلى المنصة غاضبا ورفض التعاون مع سوشرد وفق الاتفاق. فبعد أن ألقى نتنياهو خطابا موجزا توجه إلى سوشرد قائلا: "رسمت رسمة، وأنت مدعو لمعرفة ما هي هذه الرسمة".

لم يكن سوشرد مستعدا، فحاول التهرّب متوجها إلى أحد الصحفيين بين الجمهور، ولكن رئيس الحكومة لم يسمح له بذلك قائلا: "لا تتهرب". عندها لم يكن خيار أمام سوشرد، فأشار إلى تخميناته على لوح أبيض، ووضعه جانبا طالبا من رئيس الحكومة أن يعرض رسمته. رفع نتنياهو الورقة التي رسم عليها شمعدانا سباعيا وكتب عليها: "فليحيا الشعب الإسرائيلي". سوشرد الذي كان محرجا لأنه لم ينجح في معرفة ما الذي رسمه نتنياهو توجه إلى الجمهور قائلا: "إذا، لن أعرض عليكم ما رسمته. لأني لم أنجح". في نهاية الاحتفال، توجه سوشرد منزعجا إلى منظمي الحفل مشتكيا أن رئيس الحكومة لم يفِ بالاتفاق معه.

الكلمات المتعلقة