الأقباط متحدون - نقل بوابة مصرية قديمة من القاهرة إلى الجيزة!
  • ٢٠:٢٧
  • الخميس , ٧ ديسمبر ٢٠١٧
English version

نقل بوابة مصرية قديمة من القاهرة إلى الجيزة!

أخبار مصرية | ديلي ميل

٢١: ٠٩ م +01:00 CET

الخميس ٧ ديسمبر ٢٠١٧

نقل بوابة مصرية قديمة من القاهرة إلى الجيزة!
نقل بوابة مصرية قديمة من القاهرة إلى الجيزة!

نقل الخبراء بوابة "وردية" مذهلة عمرها حوالي 3 آلاف سنة، من شمال القاهرة إلى متحف جديد بالقرب من الأهرامات الشهيرة في الجيزة.

وصُنعت البوابة من الغرانيت الوردي وتحمل النقوش الملكية، التي تشير إلى أمنمحات الأول (أول فراعنة الأسرة الثانية عشر في مصر القديمة). وستخضع لعملية الترميم قبل عرضها إلى جانب قبر توت عنخ آمون في المتحف المصري الكبير، المقرر افتتاحه جزئيا في عام 2018.

وفي الهيروغليفية المصرية، كان يكتب اسم الملك المصري على هيئة تشبه "خرطوشة" الرصاصة، كما كان الملك ينقش أسماءه داخل هذه "الخراطيش".


وحكم الملك أمنمحات الأول في الفترة بين عامي 1991 و1962 قبل الميلاد، وانتقلت العاصمة خلال فترة حكمه من طيبة إلى مقر أكثر مركزية جنوب ممفيس. وبدأ بتأسيس الأسرة الثانية عشر، التي تعتبر العصر الذهبي في مصر القديمة.

وستنضم هذه البوابة إلى آلاف القطع الأثرية المصرية القديمة الأخرى، والتي من المقرر عرضها في المتحف الجديد، غير المكتمل، الواقع عند سفح الأهرامات، حيث سيستقطب مجموعات المتحف الحالي في ميدان التحرير.


وكان من المقرر افتتاح المتحف في عام 2015، ولكن عمليات البناء تأخرت بسبب زيادة النفقات إلى أكثر من مليار دولار، حيث سيتم افتتاحه جزئيا في عام 2018.


وسيضم المجمع الضخم أكثر من 100 ألف قطعة أثرية، بما في ذلك 4500 قطعة من كنز توت عنخ آمون، اكتُشفت في الوادي الجنوبي للملوك في الأقصر.


ونُقل السرير المذهب العائد لقبر توت عنخ آمون، الذي اكتشفه عالم الآثار البريطاني، هوارد كارتر، في عام 1922، خلال شهر مايو الفائت، ضمن حاويات خشبية معبأة بمواد لحمايتها من الحرارة والاهتزاز.

ولكن ستبقى مومياء الفرعون الشاب، الذي توفي في سن 19 سنة، 1324 قبل الميلاد بعد 9 سنوات من الحكم، في قبره لأنها هشة جدا ليتم نقلها.

وتتضمن المجموعة الأولى من قطع توت عنخ آمون الأثرية المخصصة للمتحف الجديد، 3 أسرة جنائزية و5 مركبات و57 قطعة من المنسوجات. كما كانت النقوش الأساسية للفرعون سنيفرو، مؤسس الأسرة الرابعة، من بين 71 قطعة مختارة تم نقلها في شهر مايو.

وسيمتد مجمع GEM الضخم على مساحة 47 هكتارا (116 فدانا)، ويضم مساحة قدرها 24 ألف متر مربع تقريبا من مساحة المعرض الدائم.

والجدير بالذكر، أن الواجهة الأكثر جاذبية للنجوم العالميين، تتمثل في قناع الجنازة الذهبي لـ توت عنخ آمون الذي يحتوي على أكثر من 10 كلغ من الذهب والأحجار الكريمة.

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.