الأقباط متحدون - الخارجية تعلق على جلسة بالكونجرس عن حقوق الإنسان في مصر: نتوقع جلسة غير محايدة
  • ١٥:٤٤
  • الاربعاء , ٦ ديسمبر ٢٠١٧
English version

الخارجية تعلق على جلسة بالكونجرس عن حقوق الإنسان في مصر: نتوقع جلسة غير محايدة

أماني موسى

مجلس الوزراء

١٥: ٠٢ م +01:00 CET

الاربعاء ٦ ديسمبر ٢٠١٧

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كتبت – أماني موسى
تعقيبًا على جلسة الاستماع المقرر عقدها اليوم 6 الجاري بلجنة "توم لانتوس لحقوق الإنسان"، حول أوضاع حقوق الإنسان في مصر، بمناسبة مرور 7 سنوات على ثورة 25 يناير، ذكر المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن لجنة "توم لانتوس لحقوق الإنسان" تعد آلية غير رسمية في الكونجرس الأمريكي، وأنه من المتوقع أن تكون جلسة الاستماع حلقة جديدة من حلقات التشويه المتعمد للأوضاع فى مصر، لاسيما مع تعمد المنظمين قصر الدعوة على قائمة شهود من النشطاء والمحللين الأمريكيين المعروف عنهم مواقفهم المناوئة للحكومة المصرية.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، بأنه على الرغم من المحاولات المتكررة للسفارة المصرية في واشنطن، على مدار الأسبوعين الماضيين، وقبل الإعلان الرسمي عن عقد الجلسة، لحث اللجنة على إضفاء طابع حيادى على المناقشات من خلال دعوة شخصيات تتمتع باتجاهات مختلفة مؤيدة ومعارضة ووسطية لضمان إثراء النقاش وحياديته، أصر المنظمون على توجيه الدعوة لمتحدثين معروف عنهم تحيزهم المطلق ضد الحكومة المصرية.

وقد حرصت السفارة المصرية في واشنطن خلال اتصالاتها الدائمة والمستمرة مع قيادات وأعضاء اللجان المختلفة في الكونجرس بمجلسيه، لاسيما خلال الأيام الأخيرة، على إبراز الصورة الحقيقية لطبيعة الأوضاع في مصر، وتصحيح المفاهيم المغلوطة المتعلقة بقضايا حقوق الإنسان.

وتساءل المتحدث باسم الخارجية عن المغزى وراء عقد هذه الجلسة بعد أيام من وقوع الاعتداء الإرهابي الآثم على مسجد الروضة الذي أودى بحياة المئات من الأبرياء.