الأقباط متحدون - من السم إلى الجمع فى شباك صيد: النوادى تتخلص من القطط
  • ١٥:٣٨
  • الاربعاء , ٦ ديسمبر ٢٠١٧
English version

من السم إلى الجمع فى شباك صيد: النوادى تتخلص من القطط

أخبار مصرية | الوطن

١٧: ١٢ م +01:00 CET

الاربعاء ٦ ديسمبر ٢٠١٧

إحدى عمليات صيد القطط بـ«الشباك»
إحدى عمليات صيد القطط بـ«الشباك»

لم يتخيل أحمد سعد أن مهمة العمل الرسمية التى كان يقوم بها فى النادى الأولمبى بالإسكندرية ستتحول إلى موقف مؤذٍ نفسياً بالنسبة له، بعدما شاهد عمليات صيد القطط والكلاب باستخدام الشباك فى النادى.. مشهد أصابه بالغثيان: «بتعملوا فيهم كده ليه؟»، سؤال بدا الرد عليه محبطاً: «هو حضرتك عضو فى النادى؟ لو مش عضو يبقى مش من حقك تسأل». قام أحمد بحمل الصور إلى إحدى المجموعات الخاصة بالرفق بالحيوان ليسألهم عن مصير القطط فى مثل تلك الحالات، ليجيبوه بمزيد من الصدمات: «إما فى كلية الطب البيطرى يتشرحوا أحياء، يا إما يموتوهم فى براميل مية، يا يرموهم فى الصحرا».. ردود بدت أكثر إزعاجاً بالنسبة له، لكن ما نشرته الصفحة الرسمية الخاصة بالنادى عبر موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» لم يطمئنه أيضاً: «قالوا إنهم هيخرجوهم بره النادى مش أكتر».

وفى الوقت الذى بدا هناك ترحيب من كثير من الأعضاء الذين اعتبروا الأمر إيجابياً: «كفاية إننا مشُفناش جثث، شكراً على مجهودكم»، قالتها إيمان توفيق، مشيرة إلى حوادث سابقة ببعض الأندية التى تخلصت من القطط عبر السم والضرب. مطيرى خالد بدا مؤيداً لما يحدث: «أكيد كده صح، مش من النظافة إن القطط تكون فى النادى حوالين الناس اللى بتاكل، الأحسن ياخدوهم بره النادى خالص عند مكان فيه أكل برضه».

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.