الأقباط متحدون - الداخلية توجه ضربتين قويتين للإرهابيين
  • ٢٠:١٨
  • الاثنين , ٤ ديسمبر ٢٠١٧
English version

الداخلية توجه ضربتين قويتين للإرهابيين

نعيم يوسف

داخلية وأمن

٢١: ٠٤ م +01:00 CET

الاثنين ٤ ديسمبر ٢٠١٧

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كتب - نعيم يوسف
كشف وزارة الداخلية عن تفاصيل القضاء على خلية إرهابية تقع بمنطقة صحراوية تقع مابين مدينتى (العاشر من رمضان – بلبيس) بمحافظة الشرقية واتخاذهم من إحدى العشش مأوى لهم للتدريب على استخدام السلاح.

كان قطاع الأمن الوطني، قد تمكن من تحديد وكر هذه الجماعات التي تسعى لتقويض دعائم الأمن والاستقرار وإجهاض تحركات العناصر الإرهابية بشمال سيناء واتخاذهم من بعض المحافظات المجاورة لسيناء مرتكزاً لهم فى الإختباء والتدريب تمهيداً للقيام بعمليات عدائية.

من جانبها أعدت القوات الأمنية دورية أمنية استهدفت هذه البؤرة الإرهابية، فجر اليوم، وحال إتخاذ إجراءات حصار المنطقة المحيطة بها فوجئت القوات بإطلاق أعيرة نارية تجاهها بكثافة مما دفع القوات للتعامل مع مصدر النيران.

أسفر التعامل عن مصرع عدد ( 5 ) من العناصر الإرهابية ( جارى تحديدهم ) والعثور على الآتي (عدد " 4 " بندقية آلية – كمية كبيرة من الذخيرة مختلفة الأعيرة – عدد " 3 " عبوات متفجرة بدائية الصنع – بعض المواد المستخدمة فى تصنيع المتفجرات – كمية من وسائل الإعاشة).

و أسفرت عمليات تتبع وملاحقة عناصر تلك البؤرة الإرهابية عن امتداد تحرك عدد منهم لنطاق محافظتي (القاهرة – أسيوط) وقيامهم برصد بعض المنشآت الهامة والحيوية تمهيداً لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تجاهها وسعيهم لتوفير الدعم المادي اللازم لتنفيذ مخططهم.

وقامت الأجهزة الأمنية بتحديد مواقع اختباء تلك العناصر والمرتبطين بهم وتوجيه ضربة أمنية موسعة لهم في الإطار القانوني وضبط عدد ( 6 ) منهم وهم (وليد زكريا شوقي محمد – مصطفى إبراهيم سيد صادق – محمد عاطف عباس أحمد بلال – محمد قدرى محمد أبو العز شريف – مروان فتحى حسن عبد العزيز حسن – راضى جلال راضى محمد) وعثر بحوزتهم على طبنجتين عيار 9 مم وكمية من الذخيرة من ذات العيار.

وأشار بيان صادر عن وزارة الداخلية إلى وجود معلومات عن اضطلاع القيادي وليد زكريا شوقى محمد بمعاونة الإرهابي فتحي حسن عبدالعزيز بمسئولية إيواء العناصر الراغبة في الإنضمام للتنظيمات الإرهابية وتأهيلهم وتدريبهم بدنياً لتنفيذ مخططاتهم العدائية.

الكلمات المتعلقة