الأقباط متحدون - خايف تتكلم مع الناس وحاسس بالاحراج طول الوقت.. تعرف على الأسباب وطرق العلاج
  • ١١:٠٤
  • الأحد , ٣ ديسمبر ٢٠١٧
English version

خايف تتكلم مع الناس وحاسس بالاحراج طول الوقت.. تعرف على الأسباب وطرق العلاج

٠٩: ٠٥ م +02:00 EET

الأحد ٣ ديسمبر ٢٠١٧

إعداد وتقديم- أماني موسي
هل أنت خائف من أن يحكم عليك الآخرون أو خائف من أن تصاب بالإحراج طوال الوقت؟ هل تشعر بالخوف للغاية لوجود أشخاص آخرين حولك في معظم الوقت؟ هل هذه المخاوف تجعل من الصعب بالنسبة لك للقيام بالمهام اليومية مثل التحدث مع الناس في العمل أو المدرسة؟

إذا كان الأمر كذلك، قد يكون لديك نوع من أنواع اضطرابات القلق يسمى «الرهاب الاجتماعي-Social phobia»، ويسمى أيضًا اضطراب القلق الاجتماعي.
لذا يجب أن تبدأ رحلة العلاج منذ الآن بإتباع الخطوات التالية:

التنبيه الذهني، التحكم بتسلسل الأفكار، إزالة الخوف بمواجهة المخاوف، الأصدقاء مهمين في علاج الرهاب الاجتماعي، مصادر الإلهاء:

الجزء الأكبر من رحلة علاج الرهاب الاجتماعي هو بتقليل التفكير السلبي لديك، سواء قبل أو أثناء أو بعد كل موقف. مصادر الإلهاء تجعلك تتجاوز كل هذا بحيث لا تكون عالقاً في التفكير السلبي. من أفضل وسائل الإلهاء:

عبادة الله، الرياضة، قضاء الوقت مع العائلة، الأصدقاء، الأطفال، البرامج المسلية في التلفاز أو الإذاعة، الانترنت.