الأقباط متحدون - البابا: الإنسان صار يعبد فرديته وأنانيته مزاجه
  • ٠٢:٣٦
  • الاربعاء , ١٥ نوفمبر ٢٠١٧
English version

البابا: الإنسان صار يعبد فرديته وأنانيته مزاجه

نعيم يوسف

لقاء البابا

٣٠: ٠٧ م +01:00 CET

الاربعاء ١٥ نوفمبر ٢٠١٧

البابا تواضروس الثاني
البابا تواضروس الثاني
كتب - نعيم يوسف
ألقى البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، العظة الأسبوعية من دير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون، حيث تحدث عن "كيف نمتحن الأشياء".
 
وقال البابا إن الإنسان بعد التطور شعر أن عقله يستحق العبادة، وصار العالم يمجد عقله، إلى أن حدث في الـ30 سنة الأخيرة، بدأ يظهر في حياة الإنسان إله جديد للإنسان وهو المزاج، وصار الإنسان يعبد فرديته وأنانيته، ويعبد مزاجه.
 
وأشار إلى أن هناك خمس مقاييس يمكن للإنسان أن يمتحن الأشياء بها، أولها وصية الله، حيث يقرأ الإنسان الوصية المقدسة، وثاني عامل هو الإفراز والحكمة، والمقياس الثالث هو اليقظة لأن الخطية يسبقها دائما حالة من حالات الغفلة ليستطيع تمييز المواقف المخلفة، بالإضافة لمقياس المشورة، لأن الذين بلا مرشد يسقطون كأوراق الخريف، و"اللي ماشي بدماغه لازم هيقع"، ثم مقياس الصلاة التي ترتفع من الإنسان إلى الله.
الكلمات المتعلقة