الأقباط متحدون - مقررة المجلس القومي للمرأة ببني سويف لالأقباط متحدون
  • ١٠:٤٤
  • الاربعاء , ٧ ديسمبر ٢٠١٦
English version

مقررة المجلس القومي للمرأة ببني سويف ل"الأقباط متحدون"

جرجس وهيب

حوارات وتحقيقات

٠٦: ٠٥ م +02:00 EET

الاربعاء ٧ ديسمبر ٢٠١٦

مقررة المجلس القومي للمرأة ببني سويف ل
مقررة المجلس القومي للمرأة ببني سويف ل"الأقباط متحدون"

ليس هدفنا تمكين المرأة من زوجها بل تماسك المجتمع
 *  نتمني صدور قانون يتيح للمرأة الحصول علي إجازة لرعاية الطفل المريض
* 40 % من سيدات بني سويف يعولن آسرهن
* المجلس القومي للمرأة مؤسسة تبتع رئاسة الجمهورية والعمل تطوعي بدون مقابل
* هدفنا أن تتحول السيدة إلي سيدة منتجة للوصول إلي دخل ثابت
* نحارب الزواج غير الموثق والعنف ضد المرأة والتحرش    

اجري الحوار: جرجس وهيب
يري بعض المواطنين أن المجلس القومي عبارة عن مجموعة من السيدات الارستقراط   أو ممن يعانون من الفراغ لذلك قاموا بإنشاء المجلس القومي لشغل الوقت أو إكمال الشكل الديكوري للمجتمع المصري أمام العالم الخارجي  وان هذا المجلس أنشأته السيدة سوزان مبارك كواجهة فقط لمصر وان المجلس مات بعد رحيل نظام مبارك

إلا أن علي ارض الواقع المجلس يقوم بدور هام وحيوي في كثير من المجالات وخاصة التي تهم المرأة والقوانين الخاصة بها ووضح دور المجلس الهام في حشد السيدات في كافة الاستحقاقات السياسية التي تلت ثورة 30 يونيو المجيدة

فكيف يتم اختيار عضوات المجلس ؟ وما هي الأسس التي علي أساسها يتم الاختيار ؟ وما هي مهام المجلس ؟ وابرز انجازات المجلس ؟ ودور المجلس في مرحلة انتخابات المحليات ؟ وما هي القوانين التي يرغب المجلس في صدورها ؟
حملنا كل هذه الأسئلة وغيرها إلي النشيطة نرمين محمود مقررة المجلس القومي للمرأة بني سويف وكان لنا معه هذا الحوار
 
** ما هو المجلس القومي للمرأة  ؟
المجلس القومي للمرأة مؤسسة تبتع رئاسة الجمهورية وتم إنشاء المجلس بناء علي قرار رئيس الجمهورية عام 2000 وبناء عليه تم إنشاء المجلس
القومي للمرأة و 27 فرع علي مستوي الجمهورية
 وبناء علي قرار الرئيس السيسي بإعادة تشكيل الأمانة العامة أو لجنة ال 30 تم إعادة تشكيلة في سبتمبر 2016  

** كم عدد عضوات المجلس ؟
16 عضو وتم إضافة عضو جديد للشباب لأول مرة وممثل لذوي الاحتياجات الخاصة  

** هل هناك تمثيل للرجال في المجلس ؟
في بني سويف يقتصر علي ممثل الشباب لكن يوجد في الفروع الاخري ممثلين للرجال  

** كيف يتم اختيار عضوات المجلس ؟
 يتم اختيار الأعضاء عن طريق اللجنة المشكلة من الأمانة العامة للمجلس وليس عن طريق فرع المجلس ببني سويف بناء علي ترشيحات من المحافظات وللمحافظ دور في الاختيار وكذلك النقابات والجهات الأمنية
 
** ما هي أهم معايير اختيار عضوات المجلس ؟
أن يكون للعضوة سابقة في العمل العام والاجتماعي وحسن سير والسلوك والسمعة الطيبة والتواجد والمشاركة في الأنشطة المتعلقة بالمرأة  

** هل أعضاء المجلس يتقاضون اجر ؟
العمل بالمجلس تطوعي بدون مقابل.
 
** هل يوجد للمجلس فروع في مدن المحافظة؟
لا يوجد في المحافظة إلا الفرع الرئيسي فقط ويتم الاستعانة بمثلين في المراكز ولدينا شركات مع كل الجهات داخل المحافظة من جمعيات أهلية ومراكز شباب ومجالس مدن ويوجد لنا منسق داخل كل مركز بناء علي ترشيحات رؤساء المدن ولنا رائدات ريفيات في جميع قري المحافظة وبدون الرائدات لا نستطيع أن نصل إلي جميع قري المحافظة.
 
** ما هي مهام المجلس ؟
يوجد للمجلس سياسات وإستراتجية عامة نلتزم بها وفق لطبيعة المحافظة والخطوط العريضة للمجلس هي النهوض بالمرأة في جميع النواحي سواء من الناحية الاجتماعية أو الاقتصادية من خلال الحرص أن تكون لكل سيدة بطاقة رقم قومي ونشر جميع رسائل التوعية الصحية والتمكين السياسي للمرأة وتأهيلها وتدريبها لخوض الانتخابات وندعم مشاركة المرأة كناخبة وفي جميع الاستحقاقات الانتخابية كان هناك تواجد قوي للمرأة وان رئيسة المجلس القومي للمرأة مايا مرسي نشيطة للغاية فكل يوم لدينا نشاط وجديد وتدعم المجلس دائما .
 
** أهم الأنشطة المنفذة  ؟
تم خلال عامي 2015 و 2016 من خلال برتوكول تعاون مع الأحوال المدينة استخراج 20 ألف بطاقة رقم قومي للسيدات غير القادرات والأحوال المدنية تدعمنا جيدا في هذا المجال وترسل لنا مأموريات لاستخراج البطاقات في أماكن تواجد السيدات وندعم مشاركة المرأة في المحليات ونعد ونؤهل خوض السيدات للانتخابات من خلال برنامج اثبتي قوتك من حقك ربع مجلسك بالإضافة إلي التمكين الاقتصادي وأهمية وجود مشروعات صغيرة دائمة للسيدات تضمن لهم حياة كريمة من خلال التعاون مع الصندوق الاجتماعي والهيئات ونشر فكر المشروعات الصغيرة وان تتحول السيدة إلي سيدة منتجة للوصول إلي دخل ثابت وخاصة أن هناك 40 % من إجمالي تعداد سيدات المحافظة يعولن أسرهن  

وان المجلس يرعي فكرة مطبقة في قري الحكامنة و النويرة وهي فكرة عبقرية بسيطة للتكافل بين الأسر البسيطة لخلق فرص عمل حقيقة منتجة تغني عن العوز ومد اليد وانتظار الصداقات وأسفرت عن العديد من المشروعات الناجحة

أن الفكرة هندية تمت بدعم ورعاية هيئة كير الدولية وصندوق الأمم المتحدى  تحت عنوان الادخار والإقراض وهي تتلخص في قيام مجموعة من السيدات بادخار مبلغ من المال يتم الاتفاق عليه خلال فترة زمنية محددة قد تكون أسبوع أو شهر أو أكثر ويوضع في صندوق بعد اختيار مدير ومنسق للصندوق من بينهم دون تدخل احد ويتم منح المبلغ لأحدهن لتقيم به مشروع وهو مبلغ لا يرد

والمشروع نجح نجاح كبيرة في قري النويرة والحكامنة ونسعي لنقلة إلي عدد أخر من القرى وأسفر عن العديد من المشروعات منها مشروعات تسمين مواشي وتربية دواجن واكسسورات وماكينة خياطة لتفاصيل الملابس ومحلات بقاله وأضافت السيدات بوعي عالي جدا كفالة أسرة من هذا المشروع بان يخصص جزء من المبلغ للمساهمة في علاج احد المرضي غير القادرين والمشاركة في نفقات زواج لأسرة فقيرة  كما يشارك المجلس في مشروع محو الأمية مع التنمية ومشروع مناهضة العنف ضد المرأة والتحرش ومناهضة الزواج المبكر أو القاصرات وبدون توثيق وهو الزواج في سن مبكرة بدون وثائق زواج وفي هذه الحالة لو توفي الزواج أو طلقت لا تستطيع أن تحصل علي حقوقها لأنها لا تملك إثبات للزواج بالإضافة إلي مشكلة النسب وبعض الحالات نسبت الأطفال إلي الآباء أو والد الزواج مما يؤدي إلي خلط الأنساب وهو موضوع خطير بالإضافة إلي استحداث تجريه القيادات الشابة .

** دور المجلس في انتخابات المحليات ؟
دور المجلس يقتصر عن الإعلان عن جود استمارة لمن ترغب في الترشح لانتخابات المحليات ونقدم هذه الأسماء للأحزاب أو الائتلافات بالإضافة إلي إعداد برامج تدربيه لرفع الوعي السياسي واختصاصات المجالس المحلية.
 
** أهم القوانين التي يرغب المجلس في صدورها ؟
أتمني صدور قانون التامين الصحي للمرأة المعيلة
وتفعيل القوانين المتعلقة بالعنف ضد المرأة والتحرش
وتعديل قوانين الرؤية فالمجلس لا يهدف إلي تمكين المرأة من زوجها المجلس بل  يهدف إلي خلق مجتمع سوي متماسك  ،وصدور قانون يتيح للمرأة الحصول علي إجازة لرعاية الطفل المصاب بمرض مزمن أو خطير.
 
** كيف تقيمين تجربة زيادة عدد السيدات في البرلمان ؟
هي ما زالت تجربة ونتمنى لها النجاح أو تكون مستمرة وناجحة لان تجارب خوض المرأة للانتخابات سابقا باتت معظمها بالفشل لوجود عدد من العادات والتقاليد التي تمنع الرجل التصويت للمرأة ونتمنى أن تتغير هذه العادات ونجاح تجربة النائبات.