الأقباط متحدون - لعنه الله على فرنسا بنت ال..
  • ٠٣:٠٨
  • الخميس , ٢٥ اغسطس ٢٠١٦
English version

لعنه الله على فرنسا بنت ال..

باسنت موسى

صباح ومسا

٣٤: ٠١ م +01:00 CET

الخميس ٢٥ اغسطس ٢٠١٦

 أجبرت الشرطة الفرنسية سيدة ترتدي
أجبرت الشرطة الفرنسية سيدة ترتدي" المايوه الشرعي"

بقلم / باسنت موسي
حالة من الانزعاج الكبير بين جمهور الفضاء الإليكتروني بعد أن أجبرت الشرطة الفرنسية سيدة ترتدي" المايوه الشرعي" على أن تخلعه ربما لأسباب أمنية أو غير ذلك.وحقيقي أنا لا أقدر مثل ذلك الانزعاج، ولا أرجعه إلا إلى سبب واحد وحيد ألا وهو فرض قيم بعينها متطرفة استنادًا إلى التفسيرات الدينية الأكثر إرهابًا واحتقارًا للإنسان بوجه عام، وللمرأة على وجه التخصيص،وذلك وسط دعم غير مفهوم من قبل الغالبية بالشرق الأوسط ،والبعض بالغرب ممن لا يستوعبون أن بداية كل تنظيم إرهابي خطير هو قبول مظاهر إرهابه الصغيرة على إنها حرية شخصية! فهل أصبح يقع القتل المعنوي والاحتقار للمرأة والإنسان بإطار الحرية الشخصية؟ يا للعار كل العار.
 
بداية أنا أرتدي المايوه ولا أخاف أن يراني أحد بذلك الزى،ولا أعتقد أن لمعتقدي الديني أي دور في مدى صحة أو حكم اختياري للمايوه،فالدين وفق بعض التفسيرات الغير عادلة، إن اعتبرني مصدر للشهوة الجنسية بزي المايوه، فسأحيد تلك التفسيرات وأخضع لرأي عقلي بذلك الشأن، لست مصدر لشهوة أحد.
 
فالشهوة لن يخلقها مايوه، وإنما هي برأيي سواء كانت للرجل أو المرأة مصدرها فقط العقل. وتزعجني  بالتقاليع العربية التي تتعامل مع المايوه على أنه زى للشهوة في ،وأشعر بالخزي الشديد عندما أجد فتيات داخل لُباس يُطلق عليه" المايوه الشرعي" أسود بأكمام وغطاء لكل شيء فيما عدا الوجه والكفين وصوابع القدم، لتبقي الأسئلة الكبيرة.. هل المرأة مثيرة للشهوة بالمايوه وجسد الرجل غير مثير لشهوة المرأة وهو عاري الصدر والأكتاف ومُرتدي للمايوه أم أن المرأة كائن ناقص لا يشعر هو فقط يستقبل شهوة الرجل ويتجاوب معها متى أراد الرجل ذلك؟ هل الله جاء برسالته عبر الأديان ليُحدد لنا زى المرأة للسباحة وترك للرجل الحرية في ذلك الزي، أم أن ذلك استهداف ذكوري للمرأة دون الرجل لا علاقة له بالأديان، بقدر ما له علاقة بعقل من يُفسر كلام الله لصالح الرجل؟ من أعطى الرجل حق أن يستمتع بملامسه الهواء والماء لجسده،واجتذاب طاقة إيجابية من الطبيعة، وجعل المرأة شيء لا يستمتع بأي شيء سوى الاستجابة لشهوة الرجل فقط؟ ما المقصود بالتعري؟ لماذا دائمًا نتعامل مع ملابس المرأة بإطار مفهوم التعري الذي يعكس الفكر الجنسي فقط بأدمغتنا؟ هل المرأة لا يحق لها ارتداء ما يناسب المكان ويُطلق عليها لو ارتدت المايوه أنها تتعري؟ من كتب علينا كنساء التعرية والتغطية كأننا طعام أو شيء وليس إنسان؟ من حط بشأننا لصالح تعليه شأن وقيمة الرجل؟

لكل النساء أقول نصف الشيء لا يحقق متعته،وأن جعلك أحدهم تعتقدي أن تحايلك على كون أن اعتبارك شيء عديم القيمة مثير للشهوة من أراء الله عنك،فلا تحاولى أن تقولي في مناحي أخري بالحياة إنك مساوية للرجل،من يخدع ذاته في الأمور البسيطة عليه أن يُكمل خداع ذاته في سائر الأمور، أنتي شهوة أنتي شيء عديم القيمة؟ والشهوة ستأتي للرجل وأنتي بالعمل وأنتي بالشارع ، مجرد وجودك سيثيره، لهذا أجلسي بالمنزل وانتظري زوجك ليفرغ شهوته داخلك وتنجبي له الذكور والأشياء " الإناث".
 
لكل راعي للإرهاب والاحتقار للمرأة، وأنزعج جدًا من واقعه المايوه الشرعي بفرنسا،أقول كم سيدة مصرية ترتدي ما يُفرض عليها بقوة الاحتقار والتهديد بالإيذاء البدني والمعنوي؟ كم من سيدة مصرية مضطرة للالتزام بقواعدكم المجحفة في مقاييس الزى الحلال برأي غالبية الشعب الذي يعانى جهلاً وفقرًا؟ لماذا تريدوا استغلال الحريات بكل بقعة بالعالم لفرض التخلف والجهل كما هو ببلادنا ونحو نساءنا؟ أنتم لا تؤمنوا بالحريات..أنتم فقط تؤمنوا بالخرافات والغيبيات وتريدوا أن تفرضوها بالقوة متى منُحت لكم أي مساحة للحريات، والغرب وتحديدًا فرنسا، بعد أن اكتوى بنار إرهابكم لن تجده إلا مصفقًا كما هو بواقعة " المايوه الشرعي" قائلاً" عودوا إلى بلادكم" ونحن ببلادكم نرحب بكم في الخراب الذي نحياه على كافة المستويات.فلنموت جميعًا ببلاد التخلف بلادنا.  
  
" شكة"
** التحديات بالحياة تصنع أبطال متى كافحوا دون استسلام.
**المعرفة هى السبيل لعلاج أزماتنا أيًا كانت.

2- لماذا ؟

ورقة بن نوفل

٢٧ اغسطس ٢٠١٦

١٠: ٤٣: ٢٠

لماذا لا تذهب هذه السيدة إلى شواطيء جدة أحسن ؟؟
1- كفاية

جرجس

٢٦ اغسطس ٢٠١٦

٣٢: ٥٧: ١٧

ربنا ينتقم منكم يا ملحدين خليتوا شكل الاقباط دعاة للعري والانحلال ا لاخلاقي ... المسحيين ناس محافظين مش زيكم ياملحدين ...انتي ياست بدل ماتطلبي بحقوقنا ..رايحه تبركي لفرنسا على الرذيلة .. مبروك عليك المايوه .. عجوزه ولباسه مايوه