الأقباط متحدون - فقدان العقل
  • ١٧:٣٣
  • الجمعة , ٢٣ مايو ٢٠١٤
English version
أخر الأخبار:
| إصابة قبطي بالخرطوش في مسيرة للإخوان المسلمين بالفيوم | أسقف مغاغة يستقبل قوات من الجيش لاستلامها مدارس المطرانية | إيهاب الخراط: "حمدين واحد مننا وبكرة الشعب هينتصر" | تحرير طفل قبطي بالمنوفية من يد خاطفيه في 24 ساعة | السيسي: الكنيسة والمدرسة والمسجد يساهمون في بناء الوعي | مصر تساهم في تعليم اللغة العربية في فيتنام | كاميرا الاقباط متحدون.. شاهد الشارع المصرى سينتخب من فى الانتخابات القادمه | كاميرا الاقباط متحدون.. مواطنون غاضبون لو منزلناش الانتخابات السيسى و البلد"هتقع | كاميرا الاقباط متحدون.. الكاتب كرم صابر نادما كنت عايش حياه سعيده قبل ما اكتب" قصص" | مقتل ضابط برفح على يد جماعات إرهابية | بالصور نكشف تفاصيل تحرير وكيل النائب العام ببني سويف من يد خاطفيه | حملة أمنية موسعة بشمال سيناء | مقتل ضابط برفح على يد جماعات إرهابية | أمن المنيا يجمع السلاح قبل الانتخابات | قبيل الانتخابات الرئاسية ضبط 56 إخواني بـ 9 محافظات | بالصور.. إعدام 20 فدان بانجو بالإسماعيلية | احتجاز ليبي قادم لمصر عبر ميناء السلوم بحوزته كمية كبيرة من الأسلحة | حبس إخواني بإطسا متورط بحرق واقتحام أقسام شرطية | الأمن يتمكن من تحرير وكيل نيابة مختطف وضبط الجناة بحوزتهم أسلحة | وزير الداخلية يتقدم الجنازة العسكرية للملازم رامي شهيد رفح

فقدان العقل

٠٨: ٠٧ م +02:00 CEST

الجمعة ٢٣ مايو ٢٠١٤

بقلم: عزت بولس 

بعد أن استجاب الجيش المصري لرغبة الشعب، وقام بعملية قد تكون فريدة من نوعها في العالم، حيث حرر مصر من قبضة الفاشية الدنية المتمثلة في جماعة، تخلت عن مصريتها وانتمائها لبلدها، وارتمت في أحضان كل من يريد شرًا بمصر.

 تلك الجماعة بعد سقوطها اعتمدت، بما لها من أعوان الشر خارج مصر،على   التشهير بالوطن عبر عملائها في الولايات المتحدة وبعض دول أوربا الغربية. وبالطبع توافقت أهداف وسياسات هذه الدول، مع الرغبات الشريرة للجماعة الإرهابية،حيث قامت تلك الدول- الولايات المتحدة وبعض دول أوربا الغربية-  من خلال وسائل إعلامها بتزييف حقيقة ما حدث في 30 يونيو، وإظهارها كانقلاب عسكري،متجاهلين في ذلك إرادة ملايين من المواطنين المصريين، وهنا يمكنني القول أن ماكينة الإعلام الإخواني استغلت، نمط تفكير الإنسان الغربي الذي عانى كثيرًا من ويلات الحروب- وخاصة الحرب العالمية الثانية- وما قام به رجال النازي من أعمال إجرامية  بحق الأقليات،فذلك الغربي الآن بعد كل تلك الصراعات لا يُريد سوى تحسين وضعه الاقتصادي ونبذ الإساءة للأخر.

كان لي الحظ في متابعة تطور تفكير الإنسان الأوربي، خلال أكثر من ثلاثة عقود من الزمن، استطاع  خلالها ذلك الإنسان الأوربي فعليًا أن يطور نوعية تفكيره مع مرور السنوات، ولم يتوقف عند نمط معين من التفكير.

  من أبرز السلوكيات التي تابعت تطورها هو نظرة الاوربى للأخر، وتحديدًا ذلك الأخر الذي جاء لبلده الغربي طلبًا للعمل،أثناء الستينات والسبعينات كانت هناك نظرة متعالية ومتغطرسة لهذا الأخر الطالب للعمل،ومع بداية التسعينات تغير الأمر تمامًا،وأصبح ذلك الأخر له التقدير والاحترام لفكره أيًا ما كان ذلك التفكير الذي يعكس عقائد وأيدلوجيات فكرية متعددة،حتى أنه فيما بينهم – الأوربيين- تداولوا عبارة شهيرة تقول بما معناه "طلبنا عمالة فجاء بني ادمين" وكان ذلك التغيير  بالعقل الأوربي متزامنًا مع نمو منظمات" حقوق الإنسان" التي انتشرت من حيث العدد والكيفية بالأداء.

كذلك تغيرت نظرتهم – الأوربيين- للإنسان خارج نطاق حدودهم، وأتذكر مع بداية سنوات تواجدي في أوربا،كانت النظرة للمصري كوافد للبلاد لا تتعدي حدود الفشل والكسل معًا، وتزايدت تلك النظرة لتواكب كراهيته الأوربي لعبد الناصر – وصفوه كثيرًا بالديكتاتور الشرير- ولكن مع عهد السادات ودهاءه الكبير وقدرته على غزو العقل الأوربي بدهائه السياسي ،تغيرت النظرة الأوربية كثيرًا للمصري – لسبب بسيط هو توافق المصالح بين الغرب وما حققه السادات من سياسات- وبدأت الزيارات السياحية تدفق على مصر لتري دور وتأثير رجل الحرب والسلام.

نعود لواقعنا الحالي ويمكننا القول أن المواطن الاوربى بصفة عامة،لديه ثقة كبيرة فيما تبثه وسائل إعلامه،ومن خلال ما يحصل عليه من معلومات من الوسائل تلك يبني وجهات نظره،وتلك الثقة راجعه لانشغال ذلك المواطن الأوربي،طوال أيام الأسبوع بالعمل الجاد،ولذلك عندما يصل منزله في السابعة أو السادسة مساءًا ،يترك عقله لنشرة الأخبار ويبني بها ومن خلالها نظرياته السياسية  الغير قابلة للتغيير،لكونها بالأساس لم تبني على" تمحيص" حقيقي للأفكار.فى أعقاب فض اعتصام "رابعة" وبعبقرية الإخوان الشيطانية، تم استغلال نمط الفكر الغربي عبر وسائل إعلامه ونشر الإشاعات عن ذلك الاعتصام الدموي، بحيث أصبح من الصعب، لا بل من العسير أن تقنعهم – الأوربيين-  بغير ما يتلقوه من معلومات عبر إعلامهم.

هذا ويدفع الغرور البعض إلى فقدان التفكير العقلاني، متناسين أن  كل ما زاد عن حده انقلب إلى ضده، فوسائلهم الإعلامية- الإخوان-  بدأت في فقدان بريقها المزيف،خاصة بعد نتائج الانتخابات الرئاسية للمصريين بالخارج،والتي عكست شعبية قائد وملهم وليس قائد انقلاب عسكري.وكلنا أمل وفي انتظار الضربة القاضية لإخراس الإخوان أبديًا، بعد إعلان النتيجة النهائية خلال الأيام القليلة القادمة،فالنهاية وشيكة بخروج المصريين جميعهم للتصويت  بأحد أهم مراحل"خارطة الطريق" وهى انتخابات الرئاسة المصرية لرسم مستقبل جديد لمصر.

سذاجة الإخوان و"جعجعتهم" أصبحت الآن مفضوحة وساذجة،فهي إن دلت على شيء تدل على أنهم فقدوا تعاطف الآخرين معهم،بعد أن فقدوا عقلهم.

خارج النص:
 تطوّر شكل الإنسان وقدراته العقلية عبر العصور المختلفة، فتغير من شبيه إنسان يعيش على نمط حيواني في طريقة أكلة وتعامله مع الآخرين، حتى وصل إلى نمط الإنسان الحالي المفكر المخترع المبدع، لكن يبدوا أن التطور لم يصيب الكل، فبعضهم مازال في الطور الأول الهمجي.

 

2- إلى الأستاذ جرجس بشارة

مهندس عزمي إبراهيـم

٢٨ مايو ٢٠١٤

٠٩: ٠٣: ١٩

أولا تحية طيبة، وبعد. بكل بساطة، وبدون أن أتدخل في تفاصيل القضية المعروضة، أقدم الاتي: أمامنا مَثل واحد. نشر صورة شبه عارية خطأ لا نعرف تفاصيله أو دقائقه. نشرها بالطبع أحد العاملين بمؤسسة الأقباط متحدون، وليس رئيس المؤسسة شخصياً. ومع ذلك يوجه له اللوم والنقد لأنه المسئول العام عن المؤسسة. شبيه بذلك وبناء عليه.... عندما أكون رئيس هيئة أو مدير مكتب هندسي ويختلف معي في الرأي أحد المهندسين، ويصمم على رأيه أو منهجه رغم محاولات النقاش والاقناع والتوجيه المناسب، فلا أرى إلا فصله. لأني أنا المسئول العام عن الهيئة أو المؤسسة أو المكتب أولاً وأخيراً. بذات المنطق.... يكون لرئيس مؤسسة الأقباط المتحدون كامل الحق في إقصاء من يشاء من مساعديه ما دام عن حق. وإذا لم يكن الإقصاء عن حق، فالحل الصواب هو عن طريق القضاء لا عن الهجوم والشوشرة والتشهير الرخيص على صفحات الموقع. مهندس عزمي إبراهيـم
1- رجاء من قارئ و معلق بالموقع

Adel

٢٦ مايو ٢٠١٤

١٣: ١١: ٠٩

نداء لجميع الأطراف أكراما و أحتراما للغائب الحاضر مؤسس هذا الموقع العظيم أرجو أن تناقشوا أختلافكم بروح مسيحيه فما نراه من تراشق علي الملا لا يفيد أي طرف , عتاب لإداره الموقع لنشر أعلان قطع العلاقه مع الأستاذ جرجس دون ترك الباب مفتوح لحل و عتاب للأستاذ جرجس للتجريح الذي لا داعي له , أتفق معك في الأعتراض علي نشر صور شبه عاريه لا لزوم لها بالموقع و نشر مقالات تهاجم الكنيسه و قادتها بحجه النقد البناء الذي في باطنه هدام ولكن يا أخي الفاضل نداءك لإقاله بعض العاملين بالموقع بينما تشتكي من نفس المشكله و قطع عيش أسر أمر متناقض , تقبلوا رأيي بروح مسيحيه فيؤلمني كما يؤلم كثيرين من محبي الموقع أن نري هذا التراشق المسيئ , ربنا يهدي الأمور , الرب الذي يسمح بالتجربه يرسل دائما الحل