الأقباط متحدون - عمرو عبدالحميد: إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل يعزز التطرف والصراعات
  • ٠٦:١٧
  • الخميس , ٧ ديسمبر ٢٠١٧
English version

عمرو عبدالحميد: إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل يعزز التطرف والصراعات

محرر الأقباط متحدون

سياسة وبرلمان

٤٦: ١١ ص +01:00 CET

الخميس ٧ ديسمبر ٢٠١٧

الاعلامي عمرو عبد الحميد
الاعلامي عمرو عبد الحميد
كتب - محرر الاقباط متحدون 
علق الإعلامي عمرو عبدالحميد، مقدم برنامج "رأي عام"، على قناة "TEN"، على إعلان الرئيس الأميركي ترامب القدس عاصمة إسرائيل.
 
وقال "عبدالحميد"، خلال تقديمه برنامجه اليوم: "سنة 1995 وافق "الكونجرس" الأمريكي على مشروع قانون نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدس والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل".
 
وأضاف: "القانون يحتوى على مادة تسمح للرئيس الأمريكي بتأجيل التطبيق لمدة 6 أشهر يمكن تجديدها، إذا أبلغ الكونجرس قبل التأجيل بوقتٍ كافٍ، وعلى مدار 22 سنة أجل الرؤساء الأمريكيون من بيل كلينتون مرورا بجورج بوش وصولا إلى باراك أوباما/ أجلوا تطبيق القرار للحفاظ على المصالح الأمريكية".
 
وواصل: "العام الماضى حمل فى نهايته مفاجأة غير متوقعة بالنسبة لعدد كبير من المحللين والمراقبين، وهي إعلان فوز الرئيس الأمريكي دونالد ترمب برئاسة الولايات المتحدة، ولأن أحد وعود "ترمب" الرئيسية خلال فترة الانتخابات هي نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، حاول الرئيس الأمريكي نقلها فعلا إلا إنه تراجع قبل عدة أشهر وأرجأ الإعلان عن هذا الأمر".
 
وتابع: "الآن استمعنا إلى خطاب ترمب الذى قال فيه، ورغم كل التحذيرات العربية والأوروبية من هذه الخطوة إلا إن (ترمب) أصر عليها، ما يهدد بتغيير شكل المنطقة وتعزيز الصراعات والتطرف.