الأقباط متحدون - أزمة جديدة بين الأمن ودير الأنبا صموئيل بعد منع رئيس الدير وأسقف بورسعيد من الدخول
  • ٠٢:٢٩
  • الاربعاء , ٦ ديسمبر ٢٠١٧
English version

أزمة جديدة بين الأمن ودير الأنبا صموئيل بعد منع رئيس الدير وأسقف بورسعيد من الدخول

نادر شكري

أقباط مصر

١٦: ٠٩ م +01:00 CET

الاربعاء ٦ ديسمبر ٢٠١٧

الأنبا باسيلوس و الأنبا تادرس
الأنبا باسيلوس و الأنبا تادرس
كتب - نادر شكري
تفجرت مساء اليوم أزمة جديدة بين أمن المنيا، ودير لأنبا صموئيل، بعد منع قوات الأمن، لكل من الأنبا باسيلوس، رئيس الدير، والأنبا تادرس أسقف بورسعيد، من دخول الدير.
 
كان الأنبا تادرس، يترأس رحلة من خدام إيبارشيته، إلى الدير، ولكن الأمن منعهم من الدخول للدير، في الساعة الثانية عصر اليوم، وعندما خرج الأنبا باسيليوس رئيس لدير لاستقبال البورسعيد على بداية لمدق رفض الأمن دخولهم جميعا، حتى هذه اللحظة.
 
وبررت قوات الأمن هذا الإجراء بلحوف عليهم في الوقت الذي رفضوا دخول قوة أمنية لتأمين دخولهم الدير، ما أثار غضب رهبان الدير لهذه الإجراءات التي تركت الاسقفين والصحراء رغم برودة الجو.
 
على صعيد أخر تسبب هذا الإجراء في بدء توافد عدد من الاقباط إلى الدير لمساندة رهبان الدير، وهددوا بالتصعيد حال الاصرار على الموقف الأمني، وحتى الآن مازالت المفاوضات مستمرة وتم تصعيد الأزمة إلى الجهات المسئولة بالقاهرة، وإلى النواب الأقباط.

 

الكلمات المتعلقة