الأقباط متحدون - قبل نقلها للمتحف المصري.. لجنة دولية لمعاينة مقاصير توت عنخ أمون
  • ٠٢:٢٤
  • الاثنين , ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧
English version

قبل نقلها للمتحف المصري.. لجنة دولية لمعاينة مقاصير "توت عنخ أمون"

٠٠: ٠٥ م +01:00 CET

الاثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

خاص - الأقباط متحدون
شكلت وزارة الآثار لجنة من عدد من الخبراء وأساتذة كلية الآثار وبعض الأثريين من المتحف الكبير ومن المتحف المصري، كما تم استدعاء لجنة دولية بالتعاون وزارة الآثار لفحص مقاصير توت عنخ آمون.

وكشفت صباح عبد الرازق مدير المتحف المصري، صعوبة نقل المقاصير ضمن القطع الاثرية الخاصة بتوت عنخ آمون  للمتحف الكبير إذ ستظل بعض القطع  داخل المتحف المصري، لافتة إلى أن مسألة نقل قطع اثرية بهذه القيمة التاريخية تحتاج إلى تشكيل لجنة لمعاينتها ودراستها وإجراء مسح ضوئي، لتصدر اللجنة تقريرها بعد ذلك.

وحسب موقع "صوت الأمة"، فقد أكدت "عبد الرازق" أن اللجنة بدأت عملها بالفعل بعد أن تلقى المتحف المصري خطابا من المتحف الكبير بنقل هذه القطعة، مشددة على أنه إلى جانب اللجنة المشكلة من الوزارة والخبراء من المتحف المصري والمتحف الكبير، هناك لجنة دولية تشارك هذه اللجنة نظرا لأهمية قطع آثار توت عنخ آمون علاوة علي كبر حجم هذه المقصورات.

وأشارت إلى أن اللجنة الحالية تدرس أيضا كيفية النقل نظرا لكبر حجم المقاصير، وهو ما سيحتاج إلى تدخل جهات عديدة لنقل الأثر الي المتحف الكبير، موضحة أن هناك قطع كبيرة وهامة من آثار توت عنخ آمون تم نقلها بالفعل إلى المتحف الكبير مثل العجلات الملكية والكراسي وبعض التماثيل والأواني الفخارية ، علاوة علي بعض الاثار الموجودة في المخازن ، مشيرة إلى قطع اثرية هامة لاتزال في المتحف المصري سيتم نقلها حسب الجدول المعمول به منذ فترة ، والذي وضعته الوزارة بحيث يتم نقل القطع علي مراحل متتالية .

يُذكر أن "مقاصير توت عنخ آمون"  عبارة عن أربعة صناديق خشبية داخل بعضها البعض، من الخشب المدهب تدخل ضمن آثار توت عنخ آمون، التي تم نقل عدد كبير منها إلي المتحف الكبير الذي لم يتم الانتهاء إلا من 72 % فقط من انشاءاته.