الأقباط متحدون - تواصل معركة تمثال بروزربينا.. صحيفة تفتح النار على خالد الجندي.. ومنتصر: تدخل بقوة
  • ٠١:٥٣
  • الاثنين , ١٣ نوفمبر ٢٠١٧
English version

تواصل معركة تمثال "بروزربينا".. صحيفة تفتح النار على خالد الجندي.. ومنتصر: تدخل بقوة

٥٦: ٠٨ م +01:00 CET

الاثنين ١٣ نوفمبر ٢٠١٧

 الدكتور خالد منتصر و خالد الجندي
الدكتور خالد منتصر و خالد الجندي

الصحيفة تتهم الجندي بأنه "حريف نكت جنسية".. وتصف منتصر بـ"التنويري"

كتب - نعيم يوسف

تمثال قديم وأزمة حديثة
مازالت أزمة نشر الدكتور خالد منتصر، لصورة تمثال على صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، لتمثال إيطالي يحمل اسم "اغتصاب بروزربينا"، تم نحته فى العام 1621، واعتراض الشيخ خالد الجندي على هذا، تلقي بظلالها على الوسط الثقافي.

مواجهة
صحيفة "روز اليوسف" دخلت على خط المواجهة مع الشيخ والداعية الإسلامي، ووصفته في تقرير مطول بأنه ليس لديه "خصومة من أى نوع مع الجنس، ففى جلساته الخاصة تجده «حريف نكت جنسية»، لكنه أيضًا يعرف جيدًا طبيعة الدور الذى يقوم به".

الخطاب الديني وخالد منتصر
ولفتت الصحيفة إلى أن هناك جانبان للقصة، "الأول يتعلق بشخص الدكتور خالد منتصر الذى يمارس دوراً تنويرياً ويكشف ثغرات الخطاب الدينى الحالى"، موضحة أن "الجندي" "انتهز  الفرصة واعتبر أن نشر صور لهذا التمثال خدش للحياء ودعوة للفجور، وهو سلوك مهين لشخص يدعى الموضوعية والعقلانية".

شيخ في بؤرة الضوء
 أما الجانب الثاني -حسب الصحيفة- فهو أن "يضع نفسه فى بؤرة الضوء قليلاً، بعد أن خفت نجمه مؤخرًا لصالح أصحاب الفتاوى الجنسية، التى طفت على السطح مثل نكاح الوداع ومعاشرة البهائم وغيرها".

رفض الوصاية
الدكتور خالد منتصر، علق على التقرير، وكتب عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، قائلا: "روز اليوسف تدخل بقوة معركة التمثال ورفض الوصاية الأخلاقية".

رد غير مباشر
أما "الجندي"، فلم يرد مباشرة، ولكن تحدث في حلقة اليوم الاثنين، من برنامجه "لعلهم يفقهون"، المذاع على قناة "dmc" الفضائية، تحت عنوان "من صمت نجا"، واستشهد فيها ببضعة أبيات من الشعر، وهي أبيات للإمام الشافعي قال: "قالوا سكتُّ وقد خوصمتُ قلتُ لهم, إنَّ الجوابَ لبابِ الشرِّ مفتاحُ. والصمَّتُ عن جاهلٍ أو أحمقٍ شرفُ, وفيه أيضاً لصونِ العرضِ إصلاحُ"، بالإضافة إلى قول عربي قديم يقول: "لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينا".