الأقباط متحدون - وسط إجراءات أمنية غير مسبوقة.. سيامة وتجليس 7 أساقفة بدير الأنبا بيشوي
  • ٠١:٣٤
  • السبت , ١١ نوفمبر ٢٠١٧
English version

وسط إجراءات أمنية غير مسبوقة.. سيامة وتجليس 7 أساقفة بدير الأنبا بيشوي

٣٥: ٠٣ م +01:00 CET

السبت ١١ نوفمبر ٢٠١٧

 الكنيسة
الكنيسة

 خاص - الأقباط متحدون

تستعد الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، غدًا الأحد، لسيامة وتجليس 7 أسقفة على كراسي إيبارشيات مختلفة، حيث يترأس الصلاة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، صلاة القداس الإلهي، صباح الأحد، بدير القديس الأنبا بيشوى، أحد أديرة وادي النطرون بصحراء البحيرة.
 
هذا، وتبدأ صلاة طقوس الرسامة مساء اليوم، السبت، بصلاة العشية، بحضور عدد من رهبان الدير، في مقدمتهم الأنبا أنطونيوس مطران القدس، بجانب أسر الأساقفة المزمع رسامتهم، وسط إجراءات أمنية مشددة وغير مسبوقة، فضلا عن تكثيف التواجد الأمني بطول الطريق المؤدى إلى الأديرة من الطريق الصحراوي.
 
وحسب صحيفة المصري اليوم، فإن الأساقفة المزمع سيامهم هم كل من: الراهب بيجول المحرقي أسقفا ورئيسا لدير المحرق، القمص جيوفاني أفا شنودة الراهب بدير الأنبا شنودة بميلانو في إيطاليا أسقفا عاما لكنائس وسط أوروبا، والقمص أنطونيو أسقفا لميلانو بإيطاليا خلفا للأنبا كيرلس النائب البابوي الراحل، الراهب سيرافيم السرياني أسقفا لأوهايو، وأنديانا بالولايات المتحدة الأمريكية، وتجليس الأنبا كاراس النائب البابوي لأمريكا الشمالية أسقفا لكنائس بنسلفانيا، ومريلاند وديلاوير بالولايات المتحدة، الأنبا أنجيلوس أسقفا على لندن، والأنبا مارك أسقفا على فرنسا وشمال باريس.
 
وكشفت الصحيفة أن هناك بوادر أزمة على خلفية رسامة الأنبا كاراس أسقفا بنسلفانيا، ومريلاند وديلاوير بالولايات المتحدة، حيث إن هذه الأماكن يعتبرها الأنبا مايكل جزء من خدمته الروحية وأن هناك تعاطفا من قبل عدد من الأساقفة معه.