الأقباط متحدون - بالفيديو.. أمير سعودي منشق يروي تفاصيل أيام رعب عاشها في الرياض
  • ٠١:٤٣
  • الجمعة , ١٠ نوفمبر ٢٠١٧
English version

بالفيديو.. أمير سعودي منشق يروي تفاصيل "أيام رعب" عاشها في الرياض

٢٨: ٠٤ م +02:00 EET

الجمعة ١٠ نوفمبر ٢٠١٧

صورة من الفيديو
صورة من الفيديو

"بن فرحان": والدي تزوج سيدة مصرية.. وغضبت العائلة المالكة وأرغموه على طلاقها

كتب - نعيم يوسف

التهديد
قال الأمير السعودي، خالد بن فرحان آل سعود، اللاجئ في ألمانيا، إنه يشعر بالتهديد من قبل انشقاقه عن الأسرة المالكة في 2013، لافتا إلى أنه في أحد المرات اقتحموا منزله أثناء غيابه، حيث عاد فوجد شخصين في المنزل، في وقتها كانو يبحثون عن كتاب يسعى لنشره يحمل اسم "مملكة الصمت والاستبداد".

أيام رعب
وأضاف "بن فرحان" في لقاء مع برنامج "ضيف وحكاية"، المذاع على قناة "دويتشة فيلة" الأمريكية، أنه تعرض للتهديد بالقتل، لافتا إلى أنه في السعودية "أيام رعب"، موضحا أن شقيقته الأميرة ابتسام ممنوعة من السفر، ويهددونه بأهله وأقاربه وشقيقته.

اعتذار مقابل العودة
وتابع: "أخرة الإنسان هيموت.. حتى لو هاموت لن أكتب اعتذارات للملك"، موضحا أنه تلقى طلبات من السفارة السعودية بأن يكتب اعتذارا ويعود للسعودية، معربًا عن رفضه للقب "الأمير"، موضحا أنه ترك الإمارة لهم رغم اعتزازه بكونه مواطنًا سعوديًا.

من أصول أحد مؤسسي المملكة
ورفض "بن فرحان"، الذي تعود أصوله إلى أحد مؤسسي المملكة السعودية، وهو عبد العزيز بن ناصر بن سعود، وكان كأب كبير لملوك السعودية، وكان والده يلعب معهم في صغره، ثم دخل والده الجيش السعودي، وفي أحد المرات كان يتكلم مع أحد المسئولين وطلب منه بعض الحريات للمواطنين، فبدأوا يضايقونه، فترك الجيش وسافر للخارج، حيث سافر إلى لبنان، وبعدها سافر إلى مصر، وتزوج من سيدة مصرية، وهذا الأمر أغضب العائلة المالكة.

اعتقال والده
وكشف أن والده تم اعتقاله بعد عودته للسعودية، في الثمانينات، ووضع تحت الإقامة الجبرية، وكانو يريدون ترحيل والدته بمفردها فهددت بالانتحار إن لم ترجع إلى مصر مع أبنائها، مشيرًا إلى أنه تم الضغط على أبيه لكي يطلق والدته رغمًا عنه، وعاشوا في السعودية منعزلين بأوامر مع الأمير سلمان -العاهل السعودي الحالي- حتى أنه في أحد المرات طلبوا منهم ألا يذهبوا إلى "سوبر ماركت" يكون شهيرًا.

من السعودية إلى ألمانيا مرورًا بمصر
الجدير بالذكر أن خالد بن فرحان آل سعود، ودرس العلوم السياسية في مصر  مشددًا على أنه يفتخر بأنه درس في القاهرة، وتعرض للتمييز والاضطهاد في السعودية، إلى أن قرر عام 2013  الانشقاق عن الأسرة الحاكمة ليحصل لاحقا على حق اللجوء السياسي في ألمانيا.

وأوضح أنه قرر اللجوء إلى ألمانيا عندما شعر بأن "النظام كله غلط"، لافتا إلى أنهم بقوتهم ونفوذهم ومخابراتهم حاربوه حربا غير متكافئة، مؤكدا أنه "اكتشف أن المملكة مملكة استبداد وظلم"، وحصل على حق اللجوء في ألمانيا، ويعيش فيها معززًا مكرمًا.