الأقباط متحدون - بعد تأجيلها.. وزير التعليم: هذا مصير الطلاب والمدرسين المقبولين بالمدارس اليابانية
  • ١٩:١٢
  • الخميس , ١٩ اكتوبر ٢٠١٧
English version

بعد تأجيلها.. وزير التعليم: هذا مصير الطلاب والمدرسين المقبولين بالمدارس اليابانية

أخبار مصرية | مصراوى

٢٣: ١٠ م +02:00 EET

الخميس ١٩ اكتوبر ٢٠١٧

الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم
الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم

قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، إن جميع الإجراءات المتعلقة بقبول الطلاب والمعلمين بالمدارس اليابانية تعتبر لاغية "كأن لم تكن".

وأضاف شوقي، أنه تقرر تأجيل بدء الدراسة بالمدارس اليابانية إلى أجل غير مسمى، حتى تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي بعمل قواعد جديدة لاختيار تلاميذ تلك المدارس والمعلمين.

وعلق الوزير، خلال المؤتمر الصحفي، المنعقد بديوان الوزارة، الخميس، قائلًا: "الرئيس عبد الفتاح السيسي، طلب خلال اجتماع أمس الأربعاء، بتشكيل لجنة لاختيار طلاب ومعلمي المدارس اليابانية، مكونة من أساتذة علوم: الاجتماع، والنفس، والرياضيات، واللغات، على نهج المدارس الدولية، وليس السن والمربع السكني فقط".

وأكد شوقي، أنه لن يضار أي طفل، حيث يستمر المحولون في مدارسهم، فيما يتم توزيع الطلاب المستجدين على المدارس التجريبية المحيطة وفقا لشروط السن، مطالبا أي ولي أمر يواجه مشكلة أن يتوجه للوزارة لحلها فورا.

وعن المعلمين، قال شوقي، إن اختيار المعلمين كأن لم يكن كذاك، وعليهم التقدم مرة أخرى وفقا للشروط الحديدة فور إعلانها، مع إعطاء الأولوية للمقبولين حاليا.

ولفت الوزير إلى أن الرئيس رفض بدء الدراسة بالمدارس قبل وصول المدارس إلى نسبة 100% من حيث الجودة، بقوله: "تأجيل بدء الدراسة هيزعج الناس بس هو أفضل من إننا نجرب في الناس".

وأضاف الوزير: "الرئيس شايف إننا ممكن نعمل أكتر من كدا، وقال إنه مش مستعجل على يوم معين لكن على انطلاقة معينة، مؤكدًا أنه لابد من خروج نموذج نفتخر به وينسب للرئاسة ويكون مناسبا للشراكة المصرية اليابانية.

ولفت الوزير إلى أن الجانب الياباني قدم لمصر قرضًا ميسر لمدة 30 سنة، ومنح لتدريب المعلمين، ودعم فني، مشيرًا إلى أن الرئيس طلب نموذجا اقتصاديا للمشروع: "كل حاجة هتتعمل إزاي وبكام ومين هيكملها".

وعن الارتباك الذي شهده المشروع منذ البدء به، قال الوزير إنها طبيعة أي مشروع جديد، خاصة أن الوزارة تحاول تخريجه على أكمل وجه.

وأكد شوقي أن الرئيس لم يبد سخطه على عمل الوزارة خلال الفترة الماضية، ولكنها رؤية اتفق عليها كل من رئيس الجمهورية، رئيس الوزراء، ووزير التربية والتعليم.

واستلمت وزارة التربية والتعليم 8 مدارس من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وفتحت باب القبول لها، وقبلت 1800 طالبا من إجمالي 29700 طالبا تقدموا للالتحاق، ومن المقرر استلام 10 مدارس خلال الشهر المقبل.

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.