الأقباط متحدون - عبير الشرقاوي: ربنا هو اللي قال المسيحي كافر مش هيدخل الجنة وليس الأزهر ولو أسلموا الدنيا هتبقى أحلى.. وإسلام بحيري يرد
  • ١٨:٣٤
  • الخميس , ١٩ اكتوبر ٢٠١٧
English version

عبير الشرقاوي: ربنا هو اللي قال المسيحي كافر مش هيدخل الجنة وليس الأزهر ولو أسلموا الدنيا هتبقى أحلى.. وإسلام بحيري يرد

أماني موسى

تويتات فيسبوكية

٠٤: ١٠ ص +02:00 EET

الخميس ١٩ اكتوبر ٢٠١٧

عبير الشرقاوي وإسلام بحيري
عبير الشرقاوي وإسلام بحيري
كتبت – أماني موسى
ردت الفنانة المعتزلة عبير جلال الشرقاوي، على تدوينة الكاتب والباحث إسلام بحيري حول تكفير الأقباط وقتلهم ببعض أحاديث البخاري والتي يقوم الأزهر بتدريسها، قائلة: "ليه بتحمل الأزهر ذنبهم؟ لا أشعر بالراحة في هذا الكلام، ربنا قال إن اللي بيقول إن عيسى أبن الله كافر، واللي بيقول إن عيسى هو الله كافر، دة طبعًا في القرآن، الأزهر ميقدرش يقول إن المسيحي اللي بيعتقد كده مش كافر واللي يقدر يقوله إن قتالهم حرام طالما لا يحاربوننا في الدين".
 
وتابعت في تعليقها، "أنا باشوفهم فى صلاتهم في التليفزيون بيطلبوا من سيدنا عيسى الخلاص والرحمة، هما فاكرينه ربنا، وربنا بيقول لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ ۖ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ ۖ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ (72)، بس ربنا برضه مقالش أقتلوهم ربنا قال إنهم ظالمين ومش هايدخلوا الجنة، اللي لازم يتهاجم هما الخونة اللي بيحطوا في دماغ البسطاء من الناس حل قتل المسيحيين واللوم الوحيد على الأزهر إنه مش قادر يوصل حرمانيه قتل المسيحيين للبسطاء دول، الشيخ أحمد الطيب راجل محترم أوى ومثقف وعالم جليل".
 
وأستطردت بقولها، "صعبان علينا عدم إيمانهم بمحمد و بالقرآن لأنهم لو آمنوا بهم الدنيا هاتبقى أحلى بكتير و الخير هايعم"
من جانبه رد الباحث إسلام بحيري، قائلاً: "أول شيء لن أناقش المعتقد المسيحي لكن أنا هسيبه لأهله ولناسه بس هقولك شيء واحد ع الأقل مما هو متاح بالعلم المشاهد إن المسيحيين اللي عايشين النهارده في الشرق والغرب لا يرون أن عيسى أو يسوع هو إله منفصل عن الله بل هو تجسده والفكرة فيها قدر كبير من الفلسفة، بس أقدر أمثلهالك بشيء عندنا في الإسلام وهو الحلول والاتحاد المعروف في الصوفية القديمة وخصوصًا عند " محيي الدين بن عربي " فالقرآن بيقول نصًا على اللي بيعتقدوا أن الله ثالث ثلاثة كلهم آلهة وده فيما أعلم مش موجود اليوم، تاني شيء إن ربنا مقالش أنهم مش هيدخلوا الجنة، وأحيلك إلى قول الله في القرآن
 
(لَيْسُوا سَوَاءً ۗ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ * يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُولَٰئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ).
 
مضيفًا، أما عن الوحشين اللي بيقولوا للناس اقتلوا المسيحيين فلازم أحيلك لكتب الفقه على المذاهب الأربعة وأنت هتعرفي مين اللي قال للناس قتل الكفار واجب واللي أباح قتلهم بلا قصاص وياريتك تشوفي مناظرتي مع الدكتور سعد الهلالي وهتعرفي الحقيقة.
 
مختتمًا تعليقه، آخر شيء رأيك في أحمد الطيب ليكي فيه كل الحرية، لكن الظاهر لي إنه رأي مكوناه من التلفزيون فقط وده معتقدش إنه رأي مؤسس على حقيقة، وافتكري إن الخليفة عمر لما واحد جه شهد لواحد بالإيمان والعدالة سأله، هل هو جارك الأدنى، هل عاملته بالدينار والدرهم، هل رافقته في السفر، هل ائتمنته على شيء، فقاله لا ولا واحدة من دول، فقال له امض فإنك لم تعرفه، فلعلك رأيته يرفع رأسه ويخفضها في المسجد ، يعني بس قلت عليه كويس عشان بيصلي، ولو طبقتي الكلام ده على رأيك فيه هقولك، إنت متعرفيش أحمد الطيب خالص.