الأقباط متحدون - بعد تصاعد التوتر في المنطقة.. 10 معلومات عن الأزمة الكردية
  • ٠٨:٢٧
  • الثلاثاء , ١٧ اكتوبر ٢٠١٧
English version

بعد تصاعد التوتر في المنطقة.. 10 معلومات عن الأزمة الكردية

٢٧: ٠٨ م +02:00 EET

الثلاثاء ١٧ اكتوبر ٢٠١٧

تصاعد التوتر في المنطقة
تصاعد التوتر في المنطقة

 العراق يستعيد "كركوك".. والولايات المتحدة ترفض الانحياز لطرف دون أخر

كتب - نعيم يوسف
مازالت الأزمة الكردية تطل برأسها على المنطقة، وسط قلق مراقبين لما يحدث من توتر بين العراق، وحكومة إقليم كردستان، ونعرض في السطور التالية أبرز 10 معلومات عن هذه الأزمة.
 
1- تعود الأزمة إلى الاستفتاء الذي أجرته حكومة الاقليم منذ أسابيع قليلة، للانفصال عن الدولة العراقية، الأمر الذي رفضته الحكومة الفيدرالية، وأكدت أنها لن تسمح بذك.
 
2- نفذت القوات العراقية اليوم الثلاثاء عملية عسكرية، لاستعادة القوات العراقية الاتحادية السيطرة على محافظة كركوك وحقول النفط، والتي كانت تحت سيطرة الأكراد منذ طرد تنظيم "داعش" منها عام 2014.
 
3- أعلن الرئيس العراقي فؤاد معصوم، أن العملية العسكرية، سببها الاستفتاء على الاستقلال بمبادرة من رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، زعيم الحزب الديموقراطي الكردستاني.

 
4- كشف مسعود برزاني رئيس الإقليم، أن استفتاء الأكراد على الاستقلال ”لن يهدر“ موضحا أن منافسين سياسيين أمروا بانسحاب القوات الكردية من المدينة التي سيطروا عليها منذ 2014، موضحا أن "ما حصل في كركوك نتيجة قرار منفرد لجهة سياسية داخلية في كردستان، مما أسفر فيما بعد عن انسحاب البشمركة".

5- طالب الرئيس "معصوم" أبناء الشعب العراقي في كركوك احترام سلطة القانون والدولة،  وعودتهم إلى ممارسة أعمالهم وحياتهم الطبيعية، مع التمسك بضبط النفس في هذه الظروف.
 
6- من جانبه كشف النائب الكردي مسعود حيدر، اليوم الثلاثاء، عن اتفاق بين القيادي في "الحشد الشعبي" هادي العامري، والقيادي في "الاتحاد الوطني الكردستاني" بافيل طالباني، بشأن المناطق المتنازع عليها لإنهاء فكرة الاستقلال، حيث تتحدث بنود هذه الاتفاقية، التي تم أخذها من فكرة فرنسية، عن تقسيم إقليم كردستان إلى إدارتين أو إلى إقليمين، حتى لا يفكر الكرد بحق تقرير المصير في المستقبل القريب.

 
7- دعت الخارجية الأمريكية إلى التهدئة في المنطقة في أعقاب سيطرة القوات العراقية على مدينة كركوك، وطالبت الجانبين تفادي المزيد من الصدامات بينهما، مؤكدة على أنه لا يزال هناك كثير من العمل لهزيمة تنظيم الدولة.
 
8- قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "لن ننحاز إلى أي طرف، لكن علينا الاعتراف بأن هناك صداما بينهما"، مضيفا: "لدينا علاقات جيدة مع الأكراد امتدت لسنوات طويلة كما هو الحال مع العراق، لكننا لن ننحاز لأحد".
 
9- في مؤتمر صحفي في بغداد، أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن استفتاء استقلال إقليم كردستان الذي أجري الشهر الماضي في شمال العراق ”انتهى وأصبح من الماضي"، داعيا إلى حوار مع القيادة الكردية تحت سقف الدستور.
 
10- دعا الرئيس العراقي قواته الأمنية إلى عدم المساس بحقوق وكرامة أي من أفراد البيشمركة والموظفين والسكان الكرد، أو سواهم في كركوك، والعمل على منع أية تجاوزات في هذا الشأن وملاحقة مرتكبيها أيًا كانوا.
الكلمات المتعلقة